وزير يمني يطالب بتحقيق دولي بـ”مجزرة الجيش” في مأرب

طالب وزير يمني، بتشكيل لجنة تحقيق دولية في المجزرة التي تعرضت لها قوات الجيش الوطني في محافظة مأرب، شرق البلاد.

وقال وزير النقل في الحكومة المعترف بها، صالح الجبواني، إن “هناك فرقا بين المقاتل والقاتل”، مضيفا أن “الأول يقاتل من أجل هدف، أما الثاني فمن أجل القتل فقط”.

وتابع في تغريدة عبر حسابه في موقع “تويتر”: “هذا ديدن من أرسل الصاروخ بالأمس على جنودنا، وهم ركّع سجّد بين يدي الله في مسجدهم بمعسكر الميل في مأرب”.

وطالب الجبواني بـ”اجتماع عاجل للحكومة في الرياض، للخروج بطلب لجنة تحقيق دولية في هذه المجزرة”، وفق تعبيره.

ويشير تصريح الوزير الجبواني إلى أن هناك طرفا آخر يعتقد بأنه ضالع في عملية استهداف معسكر الاستقبال التدريبي في منطقة الميل، غرب مأرب، غير الحوثيين.

ومساء السبت، وقع ما يزيد على الـ100 قتيل وعشرات الجرحى في استهداف المعسكر.

وصرح وزير النقل، الجبواني عبر “تويتر”: “جيشنا الوطني يدفع ثمن دفاعه عن اليمن الجديد”، متابعا: “إن تقدم الجيش لإسقاط الانقلابيين استُهدف، وفي ثكناته يُستهدف، تأتيه الصواريخ من السماء والأرض، في معركته مع أرباب الانقلاب والتمرد في صنعاء وعدن”.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

ارتفاع قتلى المواجهات ببغداد إلى اثنين وعشرات الجرحى

ارتفعت، الأربعاء، حصيلة ضحايا المواجهات بساحة الخلاني وسط بغداد إلى قتيلين اثنين، وعشرات الجرحى، بحسب ...