أميركا تدعو مصر إلى الإفراج عن صحفيي الأناضول

دعت وزارة الخارجية الأميركية، السلطات المصرية إلى الإفراج عن موظفي وكالة الأناضول الموقوفين.

جاء ذلك في تصريح مكتوب لمتحدث باسم الخارجية الأميركية للأناضول، (فضل عدم الكشف عن اسمه)، حول مداهمة الشرطة المصرية مكتب الوكالة في القاهرة.

وقال المتحدث: «نحن على دراية بالأخبار المذكورة، وإذا كانت صحيحة، فإننا ندعو السلطات المصرية إلى الإفراج عن الصحفيين (موظفي الأناضول) الموقوفين، والسماح بنشاط الإعلام الحر والصريح».

من جهته، صرح متين موطان أوغلو، نائب المدير العام لوكالة الأناضول ورئيس تحريرها، أن أخبارا وصلتهم حول قيام النيابة المصرية بالتحقيق مع موظفي الوكالة الموقوفين.

وأشار موطان أوغلو إلى أن الموظفين تم توقيفهم بعد ساعات من احتجازهم من قبل الشرطة.

وأضاف: «وصلنا حاليًا نبأ حول إجراء تحقيق مع زملائنا من قبل النيابة المصرية».

وقال: «بالنسبة لنا، نفهم أنهم احتجزوا زملاءنا استنادًا لمزاعم واهية، وهذا تطور جديد، والسلطات المصرية لم تقدم أي توضيح لنا ردًا على كافة الطلبات التي تقدمنا بها، وحتى الجهود التي قامت بها وزارة خارجيتنا».

وأكدت وزارة الداخلية أنها ضبطت إحدى اللجان الإلكترونية التركية التي تعمل على إعداد تقارير سلبية تتضمن معلومات مغلوطة ومفبركة حول الأوضاع في مصر، وترسلها بعد ذلك إلي مقر الوكالة في تركيا بهدف تشويه صورة البلاد.

وأضافت الداخلية، في بيانها حول اقتحام مكتب الوكالة واعتقال 4 صحفيين، أنها هذه الوحدة تعمل على «النيل من البلاد وهدم ركائزها وإختراق الجبهة الداخلية».

وأوضحت الداخلية أنها ضبطت عقب استهداف المقر، كلاً من :

1. الصحفي التركي/ حلمي مؤمن مصطفى بلجي (المدير المالي).
2.الصحفي/ حسين عبدالفتاح محمد عباس (المدير الإداري).
3.الصحفي/ حسين محمود رجب القباني (مسئول الديسك).
4.الصحفي/ عبدالسلام محمد حسن إبراهيم (مساعد المدير المالي).

وأكد بيان الوزارة أن الأمن عثر على «العديد من أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة وبعض المبالغ المالية بالعملات المحلية والأجنبية»، موضحا أن النيابة تباشر التحقيقات.

ومساء الثلاثاء، اقتحمت قوات الأمن مكتب وكالة الأناضول في القاهرة، واعتقلت 4 موظفين بينهم مواطن تركي، وصادرت جوازات سفر الموظفين وهواتفهم المحمولة وأجهزة الحواسيب.

وبحسب مراسل الأناضول، توجه محامي الوكالة للمكتب للحصول على معلومات عن سبب المداهمة، إلا أن الشرطة رفضت تقديم أي معلومة.

وأضاف أنه عقب ذلك قامت الشرطة بإخراج المحامي خارج المكتب، وتابعت عمليات البحث فيها.

وقالت الوكالة، إن الشرطة داهمت مكتبها في القاهرة حوالي الساعة الخامسة مساء، مضيفة أن الشرطة قامت بقطع الإنترنت وأغلقت كاميرات المراقبة فيها.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

شبورة صباحا وشديد البرودة ليلًا.. الأرصاد تعلن طقس الجمعة

أعلنت الهيئة العامة للأرصاد الجوية، أنه يسود اليوم الجمعة، طقس معتدل نهارا شديد البرودة ليلا ...