ترامب يفخر بخدمته لـ”إسرائيل” ويهدد الفلسطينيين


تفاخر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بما قدمه لدولة الاحتلال الإسرائيلي خلال فترته الرئاسية، واصفا نفسه بـأنه “أفضل صديق لإسرائيل في تاريخها”، مؤكدا أن “العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة اليوم أقوى من أي وقت مضى”.

واستهل ترامب كلمته، خلال اجتماع المجلس الإسرائيلي الأمريكي بهوليوود بفلوريدا، بقوله: “أنا أحب إسرائيل”، وأرى أن “اليهود الأمريكيين أخطأوا بالتصويت للديمقراطيين في عهد سلفه باراك أوباما”.

وقال: “صوّت العديد منكم لأشخاص في الإدارة السابقة (…) سيكون عليكم في يوم ما تفسير ذلك لي إذ لا أعتقد أنهم أحبوا إسرائيل كثيرا”.

وعلق ترامب على من يدعون أن أصعب ما يمكن تحقيقه هو السلام بين “إسرائيل” والفلسطينيين، وقال: “إذا لم يتمكن جاريد كوشنر من تحقيق ذلك، فذلك يعني أنه حقا مستحيل”.

ودعا ترامب إلى إعادة الأسرى الإسرائيليين لدى حماس في قطاع غزة قائلا: “لقد أوضحت إدارتي أن الولايات المتحدة تؤيد حق إسرائيل المطلق في الدفاع عن النفس، وتدعو إلى إعادة الأسرى والجثامين الإسرائيلية التي تحتجزها حماس”.

وتوعد الرئيس الأمريكي الفلسطينيين قائلا: “إذا استمر الفلسطينيون في إطلاق التصريحات المسيئة لنا والقيام بأشياء شريرة، فلن نعيد إليهم المساعدات التي كنا نقدمها لهم في السابق. لا أدري كيف أتفاوض معهم بينما أمنحهم المال؟”.

وهاجم ترامب حملة مقاطعة المنتجات الإسرائيلية في أوروبا وقال: “إدارتي تدين بشدة حملة BDS المناهضة لإسرائيل”.

وأكد أن إدارته اتخذت قرارا باعتبار المستوطنات الإسرائيلية لا تتعارض مع القانون الدولي.

وقال إن أفضل ما قدمه لإسرائيل هو الانسحاب من اتفاق فيينا النووي “ومواجهة إيران، الراعي الأكبر للإرهاب حول العالم”.

وأضاف: “رؤساء ورؤساء حكومات وملوك حاولوا إقناعي دون جدوى بعدم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.. كانوا يحذرونني من أن ذلك سيتسبب بموجات عنف لكنها لم تحدث”، معتبرا أيضا أن الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان “كان ضروريا لدعم الأمن الإسرائيلي”.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

السراج يطالب بإرسال قوة دولية لحماية طرابلس ضد هجمات حفتر

طالب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، فايز السراج بارسال قوة حماية دولية، حال واصلت ...