ندى ناجي تكتب: المراهقة والممر الصعب (1)

الصداع المزمن
المراهقة .. المراهقة .. المراهقة ،إنها أزمة العديد من الآباء والأمهات والمربين فما أن تجد بيت به مراهق إلا وتجد الشكاوى والاستفسارات عن حلول المشكلات الخاصة بتلك المرحلة العصيبة في حياة الإنسان والأسرة لذا فإن مرحلة المراهقة تعد من أهم وأخطر المراحل العمرية في حياة الإنسان وأشدها عليه من جهة التكوين والنشأة وأصعبها عليه وعلى المحيطين به فهي بلا شك الصداع المزمن للأسرة.

مكمن الخطورة والأهمية
وتكمن خطورة المرحلة (المراهقة) في نقص أو انعدام المعرفة لدى الوالدين والمربين من جهة ومن جهة أخرى قلة المصادر التدريبية والتعليمية في النظم التعليمية والتربوية لدينا في البلاد العربية فبالكاد ما أن تجد أسرة تتفهم حاجيات وخصائص مرحلة (المراهقة) وبالكاد ما تجد مركزا تعليميا أو تدريبيا يعمل على بث السلوك المعرفي بالمرحلة ويدرب الآباء والأمهات والمتصدرين للعملية التربوية على كيفية التعامل مع المرحلة وتحدياتها.
وتكمن أهمية المرحلة (المراهقة) في أنها أهم مرحلة عمرية في حياة الإنسان وأفراد المجتمع فبطبيعة عبورها يكون طبيعة أفراد المجتمع إما بالتنشئة السليمة (نفسيا – تربوياً – فكرياً وعقدياً – اجتماعياً – ثقافياً – صحياً – الخ) وإما بغير ذلك من شخصية ذو نقص وعوار ومشوهة في الجوانب التي ذكرناها وغيرها من جوانب أخرى.
وبين خطورة المرحلة وأهميتها تأتي تفاصيل جمة وتراكيب عديدة كان لزاماً على العاملين في مجال التربية وعلم النفس وعلم الاجتماع التركيز عليها وتناولها من باب إصلاح المجتمع وأفراده ومن باب المصلحة العامة وتقدم الأمة والوطن في القلب منها.

تعريف المراهقة
المراهقة هي العمر الفاصل بين الطفولة والرشد (هكذا تعرفها موسوعة العلوم الاجتماعية، ميشيل مان)
والمراهقة في اللغة العربية هي من كلمة راهق وتعني الاقتراب من شيء (اقترب من الرشد والنضج)
وتعد هي الفئة العمرية من (13 – 19) عام أو (15 – 25) عام وليس هناك سن محدد للبداية أو النهاية فهي تختلف من شخص لآخر ومن الإناث والذكور وحسب المنطقة الجغرافية وتأثير المناخ من قطر إلى آخر.
فالمراهقة هي (الممر) ما بين الطفولة (فترة تلقي التوجيهات والتعليمات والتكليفات الأبوية) والرشد (مرحلة النضوج الجسماني والعقلي والنفسي والاجتماعي).
والمراهقة ليست البلوغ ولكن البلوغ هو أحد علامات المراهقة وليس المراهقة كمرحلة (البلوغ هي مجموعة من التغييرات الجسدية ينضج فيها جسم الطفل ليصبح بالغاً قادراً على التكاثر الجنسي. تبدأ هذه العملية بفعل إشارات هرمونية من الدماغ إلى الغدد التناسلية، وهي الخصيتان في الذكر والمبيض في الأنثى).

إن مرحلة المراهقة لنقطة انطلاق هامة في حياة الإنسان فإما أن تكون محطة للتطوير والتقدم والإبداع في المستقبل وإما أن تكون غير ذلك وكل هذا يعود لمهارة المربي وحسن فهمة وقدرته على التعامل الجيد والمتقن مع المراهق وأن يكون خير عون له في حياته على المستويات كافة لينفع نفسه ووطنه وأمته.
انتظرونا ونقاط هامة في حياة المراهق وللحديث بقية

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

محمد هنيد يكتب: السجون العربية وثورات الربيع

إن قراءة ظاهرة السجون العربية المخصصة للمعارضة السياسية أو ما يسمى سجناء الرأي، تحتاج موسوعات ...