واشنطن تدرج 28 منظمة صينية في اللائحة السوداء بسبب الإيجور

أعلنت وزارة التجارة الأميركية، اليوم الثلاثاء، أنها أدرجت 28 منظمة حكومية وتجارية صينية على اللائحة السوداء، لتورطهم في حملة قمع تشنها بكين ضد أقلية الأويجور المسلمة.

وصرح وزير التجارة الأميركي، “ويلبور روس”، أن الحكومة الأميركية ووزارة التجارة لن تتسامحا مع القمع الوحشي ضد الأقليات العرقية في أنحاء الصين، مشيرا إلى أن جميع هذه الكيانات “متورطة في تنفيذ الحملة الصينية للقمع والاحتجاز الجماعي التعسفي والمراقبة بالتكنولوجيا فائقة التطور”.

وأوضح روس أن هذا الإجراء سيضمن أن التقنيات الأميركية لن تُستخدم “لقمع أقليات عُزل”، حيث سيمنع المنظمات الصينية المدرجة على اللائحة السوداء من استيراد منتجات التكنولوجيا من الولايات المتحدة.

ووفق وثيقة أميركية رسمية، فإن شركة “هيك فيجن” المتخصصة في المراقبة بالفيديو، وشركتي “ميغفي تكنولوجي” و”سينس تايم” للذكاء الاصطناعي، من بين الكيانات التجارية المستهدفة.

كما أشارت الحكومة الأميركية إلى أن 8 من هذه المنظمات هي كيانات تجارية، فيما الأخرى مجموعات حكومية، بينها مكتب الأمن العام في منطقة شينجيانغ، إذ أفادت تقارير ومنظمات حقوقية بأن السلطات تحتجز أكثر من مليون شخص معظمهم من الأويجور في معسكرات اعتقال.

وكان قد تبنى مجلس الشيوخ الأمريكي الشهر الماضي، مشروع قانون لزيادة الضغط على الصين، مع التهديد بفرض عقوبات، لحثها على وقف “الانتهاكات لحقوق الإنسان”.

ويأتي القرار الأميركي قبل أيام من استئناف المفاوضات بين بكين وواشنطن بهدف التوصل إلى اتفاق شامل لإنهاء الحرب التجارية بينهما.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

مرافق وزير لبناني يطلق النار لتفريق محتجين لفتح الطريق (فيديو)

أفادت وسائل إعلام لبنانية بأن مرافق وزير التربية، أكرم شهيّب، أطلق النار باتجاه متظاهرين ضد ...