الأمم المتحدة: 10 مليون طفل “مستعبَد” حول العالم

قدمت المقررة الأممية، «أورميلا بولا»، الاثنين، خلال الجلسة الثانية والأربعين لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة بجنيف، تقريرا حول «العبودية الحديثة»، قالت فيه إن «40 مليون شخص حول العالم يعانون من العبودية، ربعهم أطفال».

وأضافت أن «60% من مجموع المستعبدين مجبرون على العمل في القطاع الخاص، فضلا على تعرض 98% من الإناث للعنف الجنسي».

وعزَت «بولا» «وباء العبودية الحديثة» إلى التدهور البيئي والهجرة والتغيرات الديموغرافية، حسب اعتقادها.

وقالت إنه يتم يوميًا جر العديد من الأشخاص نحو العمل القسري أو الزواج القسري أو عمالة الأطفال، مما يؤدي إلى زيادة تكاليف الصحة العامة، وفقدان الإنتاجية والدخل.

وأكدت أنه رغم خطر العبودية حول العالم فإنها مستمرة كإحدى أهم المشكلات للإنسانية، لكن بشكلها الجديد، الذي سمته «العبودية الحديثة».

وذكرت أن أكثر من نصف المستعبدين يتركزون في كل من آسيا وأفريقيا ومنطقة المحيط الهادي.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

صحيفة: تفاصيل محاولات أبو ظبي تغطية مجزرة “التبو” بليبيا

كشفت صحيفة لبنانية، ما قالت إنها بنود “صفقة”، قدمتها أبو ظبي لإحدى القبائل الليبية، بعد ...