ازدياد ملحوظ في أعداد النساء الكوبيات المعتنقات للإسلام

ازدادت بشكل ملحوظ أعداد النساء اللائي يرتدين الحجاب في شوارع هافانا القديمة الخلابة، لكن هؤلاء النساء لسن سائحات قادمات من أماكن بعيدة، إنهن مسلمات كوبيات تزداد أعدادهن يوما بعد يوم.
ولم تفلح رطوبة الجو في الكاريبي، أو صعوبة العثور على الطعام الحلال، أو عدم وجود سوى مسجد واحد فقط في البلاد بأسرها، في إثناء هؤلاء النساء عن العثور على ضالتهن متمثلة في الدين الإسلامي.

ومعظم من اعتنقن الإسلام من النساء الكوبيات كانت وراء إيمانهن أسباب مختلفة من الإلهام الروحي، إلى الفضول الديني، أو عن طريق ارتباطهن بشريك مسلم.

واعتنقت مريم كاميجو الصحفية التي تبلغ من العمر 27 عاما الإسلام قبل سبع سنوات، وتقول إن عدد النساء، وخاصة في عمر الشباب، اللائي يعتنقن الإسلام تزايد في السنوات الأخيرة.

وتشارك مريم بقوة في المجتمع الإسلامي المحلي وتدرس اللغة العربية والقرآن في مسجد هافانا الذي افتتح عام 2015.

وتقول إيساورا أرجودين البالغة من العمر 35 عاما إنها تواجه صعوبات كإمرأة كوبية مسلمة بسبب نقص “المعرفة” في الجزيرة، وبحسب الإحصائيات التي قامت بها الرابطة الإسلامية في كوبا فإن عدد المسلمين في البلاد يزيد عن 6000 شخص بينهم حوالي 1200 امرأة.

ولمسلمي كوبا خصوصيتهم فهم يلتئمون كمجتمعات صغيرة لا تتجاوز 10000 نسمة، نابضة بالحياة، تدمج القيم الإسلامية بعادات أمريكا اللاتينية وبالأخص الكوبية.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

صحيفة: تفاصيل محاولات أبو ظبي تغطية مجزرة “التبو” بليبيا

كشفت صحيفة لبنانية، ما قالت إنها بنود “صفقة”، قدمتها أبو ظبي لإحدى القبائل الليبية، بعد ...