مواطنه من كفرشكر: اختلفت مع حماتي فطردني زوجي الخليجي وحرمني من أولادي

“اختلفت مع أمه فحرمني من أبنائي وطردني ورماني في الشارع، وجردني من كل شىء، ونفسى أولادى يعودوا فى حضني”.. هكذا بدأت “هيام.م”، 37 سنة ربة منزل، التعبير عن مأساتها أمام مكتب تسوية المنازعات الأسرية بمحكمة الأسرة بكفر شكر، في دعوى حضانة أقامتها ضد زوجها خليجى الجنسية، الذى أخذ أولادها وتركها تعود لمصر وجردها من كل حقوقها.

في البداية قالت “هيام”، إنها تزوجت من رجل عربى خليجي، وذهبت معه إلى بلده وعاشت معه عدة سنوات وأنجبت منه بنتا وولدا، مشيرة إلى أنه لم تكن هناك أية خلافات زوجية بينهما، إلا بعدما تدخلت أمه، موضحة: “كنت أعامل كالملكة فى المنزل وإذا أمرت بشيء يُنفذ فى الحال، إلا أنى فى أحد الأيام اختلفت مع أمه فى الرأى فقامت الدنيا وكأنى خرجت من الملة”.

وتابعت: “فى البداية كنت أتوقع أن ينصفنى زوجي، أو على الأقل يتفهم الأمر ويحله وديا بينى وبين والدته، إلا أنه وقف بصف والدته على الرغم من عدم خطأي، قائلا لى إنتى خرجتى عن كل الحدود، فطلبت منه أن يسمعنى أنا الأخرى إلا أنه قال لا أسمع شيئا ما تأمر به أمى سينفذ مفيش كلام”.

واستطردت: “حاولت السيطرة على الأمور، وذهبت لحماتى حتى لا أخسر زوجي، لإرضائها وإرضاءه إلا أنها أول ما رأتنى أمامها ضربتنى بالقلم على وجهي، وعلى الفور ذهبت لحجرتى وجمعت ملابسى وملابس عيالى حتى أرجع مصر، فأخذوا منى الملابس، وطردونى خارج المنزل وأخذوا الأولاد منى، وقالوا لى ملكيش حاجه عندنا وأولادك مش هتشوفيهم تاني”.

واختتمت: “بالفعل رجعت مصر وفشلت كل محاولات إعادة أبنائى رغم أنهم فى سن الحضانة وكل ما أريده أولادي، لأنهم أهم حاجه عندي”.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

بالصور.. شكوى من الظلام أسفل كوبري دائري بهيتم

أرسل المواطن سيد إبراهيم شكوى يتضرر فيها من انعدام الإنارة أسفل كوبرى دائرى بهتيم التابع ...