قتلى في غارات مكثفة لطائرات الأسد على إدلب وريف حماة

قال ناشطون سوريون وطواقم إسعاف، إن قوات النظام السوري شنّت صباح الجمعة سلسة غارات جوية على مدينة إدلب وريفها، ما أسفر عن سقوط ضحايا مدنيين.

وأشار الناشطون إلى أن طائرات النظام استهدفت بشكل مكثف الأحياء السكنية في إدلب، كما طال القصف مدن معرة النعمان وأريحا في ريف المدينة.

وقتل عشرة مدنيين على الأقل الجمعة، ثلاثة منهم في مدينة إدلب، جراء الغارات العنيفة على إدلب، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وأشار نشطاء إلى أن صلاة الجمعة ألغيت في إدلب وريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي والمناطق التي تتعرض للقصف، حفاظا على أرواح السكان.

وتركز القصف في إدلب على أبنية سكنية بالقرب من ساحة السبع بحرات، أكبر ساحات المدينة. وسط عمليات إنقاذ قام بها الدفاع المدني التابع للمعارضة لنقل الضحايا.

في ريف حماة الشمالي الغربي، استعادت قوات النظام بدعم روسي بعد منتصف ليل الخميس الجمعة قرية الحماميات وتلة قربها، بعد شنها هجمات معاكسة ترافقت مع عمليات قصف جوي وبري كثيفة.

إلى ذلك قال المرصد السوري لحقوق الإنسان: إن 22 عنصرا من قوات النظام وفصائل المعارضة بما فيها هيئة تحرير الشام قتلوا في الاشتباكات المستمرة حتى اليوم الجمعة شمال غرب سوريا، وأشار المرصد إلى أن حصيلة المعارك تخطت 120 قتيلا منذ مساء الأربعاء.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

إيران تؤكد احتجاز ناقلة نفط أجنبية في الخليج ولندن تدعو للتهدئة

قال التلفزيون الإيراني الخميس إن قوات الحرس الثوري احتجزت ناقلة نفط أجنبية في جزيرة لارك ...