وزير أردني أسبق: تجاهل موت مرسي دعم للديكتاتوريات

قال وزير الإعلام الأردني الأسبق، طاهر العدوان: إن الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، “يستحق التأبين من جميع المؤمنين بالحرية والديمقراطية في العالم العربي، مهما كان فكرهم أو انتماؤهم السياسي”.

وأضاف العدوان، في مشاركة عبر حسابه بموقع فيسبوك: “أما تجاهل الحدث بحجة أن الرجل من الإخوان المسلمين، هو دعم للديكتاتوريات، التي أوصلت الأمة إلى ما هي عليه، من ذل وهوان”.

وأشار إلى أن مرسي “أصبح رئيساً لمصر، في انتخابات تنافسية حره، فاز فيها بـ 51.73 بالمئة وليس (بـ99.9) وبإشراف مراقبين منهم المجلس العسكري، حيث أعلن رئيسه المشير الطنطاوي بأن الجيش ينحاز إلى إرادة الشعب في 25 يناير”.

وتابع: “لم يسقط مرسي في انتخابات، ولم يزج به في السجن بتهمة فساد، إنما بانقلاب دموي.. لم يمت في منزله متقاعداً إنما في زنزانة انفرادية”.

وختم مشاركته بالقول: “رحم الله مرسي مات شهيداً للحرية، وليس كزعيم أوحد وللأبد، أمثال العاهات التي ابتليت بها الشعوب”.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

البورصة المصرية تتراجع للجلسة الثالثة على التوالي بنهاية تعاملات الثلاثاء

تراجعت مؤشرات البورصة المصرية بشكل جماعي مع نهاية تعاملات اليوم الثلاثاء. وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة ...