دعوة للضغط على مصر لقبول تحقيق الأمم المتحدة في وفاة مرسي

دشن نشطاء دعوة للتوقيع لطلب التماس إلى الأمم المتحدة للضغط على سلطة السيسي؛ للسماح بإجراء تحقيق مستقل في ظروف وفاة الرئيس المنتخب، محمد مرسي.

وفي بيان الحملة التي تم تدشينها على موقع العرائض “change.org”، أكد الموقعون على أن ظروف الإهمال الطبي الممنهج والحبس الانفرادي، الذي تعرض له الرئيس مرسي لمدة ست سنوات، هو انتهاك لالتزامات مصر بموجب المادتين 6 و7 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والمادة الأولى من اتفاقية مناهضة التعذيب.

وأشار مدشنو الدعوة إلى أن وفاة الرئيس مرسي هي واحدة من أعداد متزايدة لحالات وفاة سجناء سياسيين في المعتقلات وأماكن الاحتجاز في مصر؛ بسبب سوء المعاملة المتزايد.

كما أكد الموقعون على أن وفاة مرسي سلطت الضوء على الإفلات المستمر من العقاب لضباط الشرطة وأفراد الأمن في مصر.

وتأمل الموقعون بأن “التحقيق المناسب سيضمن حصول السجناء الآخرين الذين يواجهون الإهمال الطبي على حقهم الأساسي في العلاج المناسب”.

وطالب الموقعون في ختام بيانهم بـ: “نطلب تدخل الأمم المتحدة مع السلطات المصرية؛ لضمان قيام السلطات بالتحقيق في هذه الادعاءات بطريقة سريعة ونزيهة، وتحديد هوية الجناة، وتقديمهم إلى العدالة”.

وأكد المشاركون في التوقيع على أن هذه الدعوة لحماية المعتقلين في السجون المصرية -خاصة المعارضين لنظام الانقلاب- من التعرض لمصير الرئيس مرسي ذاته.

وكانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان أعلنت عن دعوتها إلى تحقيق مستقل في الأسباب التي أدت إلى وفاة الرئيس مرسي أثناء محاكمته.

وقال المتحدث باسم المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، روبرت كولفيل، إن “أي وفاة مفاجئة أثناء الاعتقال يجب أن يتبعها تحقيق سريع وحيادي وشامل وشفاف من جانب هيئة مستقلة لتوضيح سبب الوفاة”.

وأضاف أن “مصر من الدول التي صدّقت على العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، ويجب أن يغطي التحقيق جميع جوانب معاملة السلطات لمرسي”، مشيرا إلى أن مرسي “احتجز في حبس انفرادي لفترات طويلة، وهناك مخاوف بشأن ظروف احتجازه”.

وتابع بأنه “لطالما كان محمد مرسي خلال سجنه وحتى وفاته تحت رعاية السلطات المصرية، فإن الدولة مسؤولة عن ضمان معاملته معاملة إنسانية، واحترام حقه في الحياة والصحة”.

وأضاف: “يجب أن يتم التحقيق من قبل محكمة مختصة ومستقلة عن السلطة التي احتجزته، على أن تفوض بإجراء تحقيقات فورية ونزيهة وفعالة في ظروف وفاته”.

والاثنين، أعلن التلفزيون المصري وفاة أول رئيس مصري منتخب، محمد مرسي، إثر تعرضه لنوبة إغماء أثناء محاكمته.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

البورصة المصرية تتراجع للجلسة الثالثة على التوالي بنهاية تعاملات الثلاثاء

تراجعت مؤشرات البورصة المصرية بشكل جماعي مع نهاية تعاملات اليوم الثلاثاء. وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة ...