“فلسطينيي الخارج” يدعو لرفض ورشة البحرين والتوحد للتصدي لها

أكد المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج الجمعة، أهمية تطوير استراتيجية فلسطينية متماسكة للتصدي لمشروع الإدارة الأمريكية، وتصليب الجبهة الداخلية، لتعزيز قدرات “شعبنا على احتمال الضغوط المتزايدة عليه”.

ودعا خلال مؤتمر صحفي عقده بمدينة اسطنبول، إلى مقاطعة الورشة الاقتصادية المقررة في البحرين نهاية الشهر الجاري”، مشيرا إلى أن “قضية فلسطين تواجه حملة جديدة من قبل أمريكا، من خلال المشروع المسمى بصفقة القرن، الذي تسعى إدارة دونالد ترامب المنحازة للاحتلال، لتمريرها من أجل تصفية القضية”.

وأضاف المؤتمر الشعبي أننا “أمام هذه التحديات تنبهنا لمخاطر هذه المرحلة، وبدأنا حراكنا الوطني، بمطالبتنا بإعادة هيكلة منظمة التحرير الفلسطينية كإطار جامع للفلسطينيين”، مشددا على أن “الشعب الفلسطيني موحد في رفض مشاريع تصفية قضيته العادلة، أو محاولة تجاوزها، وكلنا ثقة بأن القضية ستبقى حية وحاضرة في الصدارة”.

وطالب “بإلغاء ما يسمّى ورشة المنامة، التي تسوق لمشروع إدارة ترامب بما تحمله من مزايا شكلية مزيّفة، ورفض التجاوب معها بأي مستوى من المستويات، وإعلان الرفض القاطع لهذا المسار الذي لا يخدم سوى الاحتلال الصهيوني”.

واقترح إطلاق موجة تضامنية عربية وإسلامية ودولية، مدعومة من أحرار العالم، مع الشعب الفلسطيني، داعيا الشعوب والجماهير والهيئات والبرلمانات ومنظمات المجتمع المدني إلى إعلاء صوتها، في مواجهة “مشروع تصفية القضية الفلسطينية”.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

بالفيديو.. السعودية تجري تجربة لصافرات الإنذار في الرياض

أجرى الدفاع المدني السعودي، الخميس، تجربة حية لصافرات الإنذار، في العاصمة الرياض، ومناطق حولها. وبحسب ...