معهد سياسات الهجرة: تراجع كراهية المسلمين في بريطانيا بسبب صلاح

كشفت دراسة إحصائية نشرها «معهد سياسات الهجرة» في بريطانيا أن نسبة هجمات الكراهية ضد المسلمين تراجعت في بعض المقاطعات وعلى رأسها مدينة ليفربول في مقاطعة ميرسيسايد البريطانية، تراجعت منذ انتقال اللاعب المصري محمد صلاح إلى النادي.

وبحسب الدراسة فقد أصبحت أغاني مشجعي ليفربول تتمحور حول محمد صلاح والإسلام وتشير لهما بشكل إيجابي، وذلك منذ انضمامه إلى النادي وتصدره لقائمة هدافي الدوري الإنجليزي.

وكشفت الدراسة الإحصائية المنشورة أمس كما أن نسبة التغريدات المسيئة للمسلمين عند جماهير نادي ليفربول قد انخفضت بمقدار النصف مقارنة بجماهير بقية النوادي البريطانية، حسب الدراسة ذاتها، حسب ما ذكر موقع مجلة “فوكوس” الألمانية.

ووفق نتائجها، كان لافتا أن انتقال صلاح إلى ليفربول عام 2017 لم يؤثر إيجابا على أداء النادي، الذي فاز بدوري أبطال أوروبا، السبت، بل أيضا ترك أثرا إيجابيا أيضا على المنطقة التي انتقل إليها بأكملها (ميرسيسايد).

إذ انخفضت جرائم الكراهية في ميرسيسايد منذ انتقال صلاح إلى ليفربول بنسبة 18.9%، أيضا، انخفضت التغريدات المعادية للمسلمين لدى جماهير ليفربول إلى النصف من 7.2% إلى 3.4%.

وأرجع القائمون نتائج الدراسة إلى زيادة معرفة البريطانيين بالإسلام بعدما قدم صلاح صورة إيجابية عنه.

والسبت، تغلب ليفربول على مواطنه توتنهام بهدفين نظيفين ليحقق لقب دوري أبطال أوروبا الغائب عنه منذ 14 عاما.

وسجل صلاح هدف التقدم لليفربول من ضربة جزاء، ليصبح أول لاعب مصري يسجل هدفا في نهائي تلك البطولة القارية، وثاني لاعب عربي بعد الجزائري رابح ماج.

وتوج ليفربول بطلًا لـ دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخه٬ بعد فوزه على توتنهام بهدفين دون رد

قال النجم المصري محمد صلاح المحترف في صفوف ليفربول الإنجليزي، السبت، إن حلمه تحول إلى حقيقة بعد نجاحه في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

جاءت تصريحات صلاح عقب فوز ليفربول على مواطنه توتنهام بثنائية نظيفة في نهائي البطولة القارية.

وفي تصريح صحفي، أكد صلاح «حققت حلمي الذي كنت أشتاق إليه منذ أن كنت أبلغ من العمر 7 أعوام، وهو التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، الذي يعتبر أهم وأغلى الألقاب».

وأضاف «بلا شك أنا حققت اللقب الأهم في مسيرتي الكروية خاصة وأن مثل هذه التتويجات بالبطولات الكبرى لا تحدث كثيرًا».

وتطرق في حديثه عن ضربة الجزاء التي سجل منها الهدف الأول لفريقه قائلًا «لم أشعر بالقلق من تسديدة الركلة، حيث أنني أصبحت معتادًا على مثل تلك المواقف الصعبة، لاسيما وأنه سبق لي تسجيل ركلة الجزاء في مرمى منتخب الكونغو، التي قدت بها بلادي للتأهل إلى كأس العالم الماضية بروسيا».

واختتم صلاح تصريحاته بالقول «أتمنى أن أتوّج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية على التوالي من خلال الموسم المقبل».

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

خارجية أمريكا تدعو رعاياها للحذر عند السفر للسعودية

حثت وزارة الخارجية الأمريكية المواطنين الأمريكيين على “توخي المزيد من الحذر” لدى السفر إلى السعودية، ...