“أهلا بالمسلمين”.. الآلاف ببروكسل يتظاهرون ضد العنصرية

هتف الآلاف في شوارع بروكسل، العاصمة البلجيكية، الأحد، “أهلا بالمسلمين”، بالإضافة إلى هتافات أخرى تدعو إلى نبذ العنصرية والكراهية والتمييز.

ودعا إلى المظاهرة العديد من الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني في بلجيكا، وتجمع المتظاهرون أمام محطة قطارات الشمال في العاصمة، وانطلقوا إلى ساحة “دو جيو دي بال”.

وهتف المتظاهرون: “لا نريد العنصرية”، و”نطالب بالمساواة”، ورفعوا لافتات كتبوا عليها “معا ضد العنصرية”، و”اتركوا التمييز”، و”ابنوا جسورا بدلا من الأسوار”، و”نتضامن مع اللاجئين”، و”أهلا بالمسلمين”، وانتقد المتحدثون في المظاهرة، المعاملة التمييزية والعنصرية التي يتعرض لها الأجانب.

وتأتي المظاهرة بعد مجزرة نيوزيلندا التي راح ضحيتها مسلمون في مسجدين، بسبب متطرف يحمل الكراهية للإسلام والمسلمين.

وشهدت المظاهرة انتقادات لرئيس وزراء بلجيكا، الذي لم ينطق كلمة مسلمين في تعليقه على هجوم نيوزيلندا، واكتفى بقول قُتل مواطنون، ومسؤولون لم يصفوا الهجوم بالإرهابي، وإنما بالهجوم المسلح فقط”، واعتبر متظاهرون أن كل ذلك “عيب”، وأنه “لابد من إدانة الإرهاب بغض النظر عمن يرتكبه”.

يشار إلى أن متطرفا أستراليا قام بمجزرة في نيوزيلندا، بحق 50 مصليا مسلما راح ضحية هجومه المسلح، و50 جريحا آخرين، في حادثة صادمة للنيوزيلنديين والعالم.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

أحزاب وشخصيات جزائرية تقاطع لقاءات ابن صالح التشاورية

أعلنت أحزاب سياسية جزائرية، وشخصيات وطنية، مقاطعة جلسات الحوار التشاورية التي دعا إليها الرئيس الجزائري ...