رئيسة وزراء نيوزيلندا: تلقيت رسالة منفذ مجزرة المسجدين قبل 9 دقائق من الهجوم

بوابة القليوبية 17 مارس 2019

كشفت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، الأحد، أنها كانت من بين أكثر من 30 شخصا، تلقوا بيانا أرسله منفذ الاعتداء الإرهابي، على مسجدين بمدينة كريست تشيرش يوم الجمعة، مؤكدة أن البيان وصلها قبل بدء الهجوم بتسع دقائق، لكنه خلا من أية تفاصيل أو إشارات لموقع الهجوم.

وقالت أرديرن، للصحفيين، “كنت واحدة من أكثر من ثلاثين متلقيا للبيان الذي أرسل قبل تسع دقائق من حصول الاعتداء” على المسجدين.

وأشارت إلى أن البيان “لم يتضمن أي موقع أو تفاصيل محددة”، مضيفة أنه تم إرساله إلى أجهزة الأمن خلال أقل من دقيقتين بعد استلامه.

وأضافت، أنها قرأت بعض عناصر هذا البيان، الواقع في 74 صفحة، والذي برر فيه منفذ الإعتداء، أسباب المجزرة التي ارتكبها، معتبرة أن “وجود بيان إيديولوجي لوجهات النظر المتطرفة هو بالطبع أمر مقلق للغاية”.

وبدأ القضاء النيوزيلندي، السبت، محاكمة الإرهابي اليميني، برينتون تارنت، ووجهت المحكمة تهمة القتل إلى الأسترالي المتطرف، والذي يبلغ من العمر 28 عاما، على خلفية الاعتداء على مسجدين في مدينة كرايستشيرش بنيوزيلندا.

ومثل المتهم أمام القضاء مرتديا زي أبيض يلبسه المعتقلون ومكبل اليدين، ولم يتقدم بطلب للإفراج عنه بكفالة.

واستمع الإرهابي منفذ الاعتداء، وهو مدرب لياقة بدنية سابق وناشط يميني، وهو مكبل اليدين ويرتدي قميصا أبيض يلبسه المعتقلون، إلى التهمة الموجهة إليه. ولم يتقدم المتهم بطلب للإفراج عنه بكفالة، وسيظل في السجن حتى مثوله مجددا أمام المحكمة في 5 أبريل.

ونشر منفذ الهجوم بيانا عنصريا على مواقع التواصل الاجتماعي قبل تنفيذ الهجوم. استوحى فيه نظريات منتشرة في أوساط اليمين المتطرف تقول إن “الشعوب الأوروبية” تستبدل بمهاجرين غير أوروبيين.

وأعلن في بيانه أنه قرر تنفيذ اعتدائه في نيوزيلندا لكي يبين أن “ما من منطقة في العالم بمنأى. الغزاة منتشرون على أراضينا، لا مكان آمن، حتى أكثر الأماكن النائية”.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

توقيف مدير قناة ومذيعة لانتقادهما مدير الدرك الأردني

أصدر المدعي العام في العاصمة الأردنية عمان الأحد قرارا بتوقيف مالك فضائية محلية ومذيعة تعمل ...