محامو “سلمان العودة” يخشون من إعدامه بعد تحديد جلسة جديدة لمحاكمته

بوابة القليوبية 3 فبراير 2019

أعلن المحامون الفرنسيون للداعية السعودي المعارض، الشيخ سلمان العودة، أنه تم تحديد جلسة جديدة لمحاكمة موكلهم الأحد، معربين عن خوفهم من الحكم عليه بالإعدام، بسبب تغريدة كتبها عن الأزمة الخليجية وحصار قطر.

وصرح المحامي فرنسوا زيمراي، وهو أحد المحامين الثلاثة للشيخ، لوكالة الأنباء الفرنسية: “لا نعرف السبب وراء الدعوة لعقد هذه الجلسة. يمنع على المحامين السعوديين الاتصال مع الخارج”.

وتابع المحامي الفرنسي “قد تكون جلسة عادية، كما قد تكون جلسة نطق بالحكم النهائي”، موضحاً أنّ موكله “يمكن أن يحكم عليه بالموت” لأنّه نشر، في سبتمبر 2017، تغريدة على حسابه على “تويتر” يشيد فيها باحتمال إنهاء الأزمة الخليجية.

ومنذ مطلع سبتمبر 2017، شنّت السلطات السعودية حملة اعتقالات واسعة ضد “تيار الصحوة”، أكبر التيارات الدينية في البلاد، شملت نحو 20 شخصاً، وبدأت باعتقال الداعية سلمان العودة، وعوض القرني، فضلاً عن العشرات من الدعاة والإعلاميين والكتّاب الصحافيين.

وأصدر محامو العودة بياناً في باريس جاء فيه: “إنّ محاكمة سلمان العودة ليست عملاً معزولاً، بل تندرج في إطار سياسة اضطهاد قضائي تقوم بها السلطات السعودية ضد مثقفين يمارسون حقهم في حرية التعبير والرأي”.

وأعلن المحامون الثلاثة، مارك بونان، وفرنسوا زيمراي، وجيسيكا فينيل، أنّهم اتصلوا بالعديد من المقرّرين الخاصين في الأمم المتحدة “لكي يطالبوا علناً السلطات السعودية بإطلاق سراح سلمان العودة على الفور”.

ونجمت الأزمة الخليجية، من جرّاء إقدام السعودية والإمارات والبحرين ومصر، على قطع علاقاتها مع قطر، في 5 يونيو 2017، وفرض حصار بري وجوي وبحري على الدوحة، إثر حملة افتراءات واسعة، بينما قدّمت الكويت وساطة للحل، لم تلقَ تجاوباً من دول الحصار.

وتقول عائلة سلمان العودة إنّ السلطات طلبت منه مع معارضين آخرين، تقديم دعم علني للرياض في حصارها ضد الدوحة الأمر الذي رفضه. وأفاد ناشطون سعوديون بأنّ خالد، شقيق سلمان العودة، اُعتقل أيضاً بعدما كشف خبر اعتقال شقيقه.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

إيران تحذر ترامب من حلفائه “المتآمرين ومفتعلي الحروب”

شن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، هجوما حادا على ترامب وحلفائه في المنطقة، وحذَّر ...