تعرض الداعية “على العمري” لحروق في جسده نتيجة التعذيب في السجون السعودية

بوابة القليوبية 10 يناير 2019

كشف حساب «معتقلي الرأي» والمتخصص في نقل أخبار المعتقلين السعوديين، عن تعرض الأكاديمي والإعلامي الشهير، الدكتور على العمري، للتعذيب والصعق ويعانى من حروق بجسده، وذلك أثناء فترة الحجز والعزل الانفرادي، لأكثر من 15 شهر، وذلك منذ اعتقاله فى ديسمبر 2017.

وجاء فى تغريدة حساب معتقلي الرأى، «تأكد لنا أن الدكتور علي العمري يعاني حالياً من حروق وإصابات شديدة في كل أنحاء جسمه بسبب تعرضه لتعذيب جسدي وحشي بالضرب والصعق بالكهرباء وإطفاء أعقاب السجائر طيلة فترة اعتقاله في العزل الانفرادي التي استمرت 15 شهراً قبل نقله مؤخراً للسجن الجماعي.»

يذكر أن عدد من العلماء والنشطاء يعانون من تدهور الوضع الحقوقي والصحى داخل المعتقلات بالمملكة، ويتعرضون لمحاكمات سرية لا تتوفر فيها سبل العدالة.

وجاء ذلك بعد شن السلطات السعودية حملة اعتقالات بحق عدد من الدعاة الإسلاميين والكتاب والمفكرين والنشطاء في المملكة لتكميم أي صوت معارض للحكم الحالي.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

روبرت فيسك: ديمقراطية مصر ماتت مع “مرسي”

بعد يوم من “صدمة” وفاة رئيس مصر الأسبق، محمد مرسي، أثناء محاكمته، رأى مقال للكاتب ...