احتجاز وفد رسمي عراقي بمطار القاهرة

بوابة القليوبية 6 نوفمبر 2018

أعلنت عضو مجلس أمناء شبكة الاعلام العراقي هديل كامل، انسحاب العراق من مشاركته في الدورة السابعة لـ “مونديال القاهرة للإعلام العربي”، على خلفية احتجاز الوفد العراقي بمطار القاهرة.

وتوجه وفد العراق صباح أمس الأحد، الذي يمثل شبكة الاعلام العراقي برئاسة الفنانة الدكتورة هديل كامل تلبية لدعوة وجهها اتحاد المنتجين العرب المنضوي تحت لواء الجامعة العربية.

وروت المسؤولة العراقية، تفاصيل ما جرى للوفد العراقي المرسل من قبل شبكة الاعلام العراقي للمشاركة في مهرجان المنتجين العرب التابع للجامعة العربية.

وقالت هديل كامل في مقطع فيديو نشرته عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن”ما تعرض له الوفد العراقي في مطار القاهرة صباح أمس الأحد مؤسف جداً”، مشيرة إلى أن سلطات المطار قاموا باحتجاز الوفد العراقي فور وصوله.

وكشفت أن السلطات المصرية تعاملت مع أعضاء الوفد بطريقة غير لائقة، مستطردة: “خرجت أنا بعد ساعتين من الاجراءات الأمنية، بعدها شاهدت عناصر الأمن المصري وهم يحتجزون بقية أعضاء الوفد من الرجال والنساء داخل سجن في المطار”.

وأوضحت أنها ليس لديها معلومات عن سبب تعامل الأمن المصري مع الوفد العراقي بهذه الطريقة، قائلة: “السلطات المصرية تعاملت بشكل وقح جداً مع السيدات العراقيات الموجودات ضمن الوفد فقد سحبوا أغراضهن الشخصية بطريقة غير حضارية واحتجزوهن برفقة باقي الأعضاء”.

وأعربت هديل كامل عن حزنها الشديد لما فعلته السلطات المصرية بالوفد العراقي، مؤكدة أن الوفد قرر العودة إلى بغداد.

وعلى صعيد متصل، قال بيان صادر عن الرئاسة العراقية، إن الرئيس العراقي برهم صالح، استقبل صباح اليوم الاثنين، في قصر السلام ببغداد رئيس شبكة الإعلام العراقي مجاهد أبو الهيل والوفد المرافق له .

وأوضح الرئيس العراقي، بحسب البيان، أن “شبكة الإعلام العراقي هي صوت العراق في الداخل والخارج، وتمثل الدولة العراقية بكل مكوناتها وأطيافها”.

وشدد صالح على “ضرورة تعزيز وحماية استقلالية شبكة الإعلام العراقي وتطويرها”، داعيا إلى “اعتماد أفضل التشريعات والتقنيات الحديثة والإفادة من الخبرات الأكثر تطورا في العالم”.

ومن جانبه، صرح رئيس شبكة الإعلام مجاهد أبو الهيل بأنه أطلع الرئيس العراقي عما حصل للوفد العراقي في القاهرة، مؤكدا أن صالح أبدى اهتمامه وتعاونه المطلق بالشبكة.

وفي السياق ذاته، أكد رئيس الاتحاد العام للمنتجين العرب، إبراهيم أبو ذكري، وفقا لوسائل إعلام مصرية، أن ما حدث مع الوفد العراقي، لا يمثل السياسة المصرية الرسمية.

وأشار أبو ذكري إلى أن العلاقات المصرية العراقية الضاربة في عمق تاريخ وجغرافيا المنطقة، لا يمكن لها أن تسمح بمثل هذه التصرفات “الشخصية” غير المسؤولة التي وقعت على أرض مطار القاهرة الدولي بحق الوفد العراقي، معبرًا عن عميق أسفه واعتذاره للوفد الشقيق من بلاد الرافدين.

ونوه رئيس الاتحاد إلى أن الوفد العراقي الممثل لشبكة الإعلام العراقي الرسمية، لم يغب يوما عن فعاليات مونديال القاهرة للإعلام العربي، ليس بوصفه ضيفا على أرض الكنانة، ولكن بوصفه شريكا أساسيا في الفعل الإعلامي العربي، الأمر الذي تجلى بوضوح كامل أثناء التحضيرات التي جرت على أرض مصر العروبة لإطلاق الدورة الخامسة للملتقى الإعلامي المصري العراقي.

وحمل أبو ذكري، مسؤولية ما وقع من حدث مؤسف لمن اتخذ مثل هذا القرار “غير المسؤول” حسب وصفه، مشيرا إلى أن الإساءة إن كانت هناك من إساءة فهي حتما تطالنا نحن في “مصر الكرم والوفاء” التي لم تغلق أبوابها يوما في وجه الأشقاء، بل كانت ولا تزال الملاذ التي يلجأ إليه العربي في المحن والشدائد.

وبناء على ما حدث مع الوفد العراقي، قرر الاتحاد العام للمنتجين العرب، نقل هذا الملتقى ليقام على أرض النخيل، أرض العراق الأبي بمشاركة مصرية وعربية في الربع الأول من عام 2019.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

صاحبة قانون “حظر النقاب” تتراجع عن تقديمه للبرلمان

بوابة القليوبية 9 نوفمبر 2018 بررت النائبة غادة عجمي، عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس نواب ...