حريق متحف يعرض “آثار مصرية نادرة” بالبرازيل..حلية جديدة لسرقتها؟

بوابة القليوبية | الإثنين 3 سبتمبر 2018

شهد المتحف القومي لمدينة «ريو دي جانيرو» بالبرازيل، الذي يضم العديد من القطع الأثرية من مختلف أنحاء العالم ومن بينها 700 قطعة أثرية مصرية نادرة، اليوم الاثنين، اندلاع حريق هائل مساء اليوم.

وقالت وزارة الخارجية، إنها تقوم بالتنسيق مع السلطات البرازيلية والسفارة المصرية في برازيليا؛ لاستجلاء الحالة الراهنة للقطع الأثرية المصرية، التي يضمها المتحف القومي لمدينة ريو دي جانيرو بالبرازيل، بعد الحريق الهائل الذي اندلع به مساء اليوم، معتبرة أن أي أضرار تلحق بالقطع الأثرية بالمتحف بمثابة خسارة كبيرة لتراث عالمي لا يقدر بثمن.

وأعربت «الخارجية»، في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، مساء الاثنين، عن دعم مصر الكامل للجانب البرازيلي، واستعدادها من خلال وزارة الآثار توفير الخبرة الفنية اللازمة في مجال حماية التراث وترميم القطع الأثرية، بكافة أنواعها وعصورها التاريخية، في حالة طلب الحكومة البرازيلية ذلك.

وأشارت إلى وجود تنسيق دائم بين وزارتي الخارجية والآثار، وبذل جهود حثيثة للحفاظ على التراث الثقافي والحضاري المصري بوجه خاص، والتراث الإنساني بوجه عام.

وسادت حالة من الجدل الأوساط المصرية من احتمال وجود شبهة تعمد الحريق لسرقة الأثار المصرية التي تعرض بالمتحف بالبرازيل بعد أن شهد المتحف المصري الكبير أعمال مشابهة قبل عدة أشهر.

 

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

مصر: وعود سودانية برفع الحظر على الحاصلات المصرية

بوابة القليوبية | الإثنين 3 سبتمبر 2018 حصلت وزارة الزراعة على وعود من المسئولين في ...