الجندي المجهول .. “كيفن سيستروم” الأمريكي وراء ابتكار انستجرام

بوابة القليوبية 22 يوليو 2018

من منا لا يقوم بمشاركة صورة شخصية له أو برفقة بعض من أصدقائه على انستجرام، تلك الشبكة الاجتماعية المملوكة لفيس بوك والتى تختص بنشر الصور فقط، حيث يعود الفضل فى تأسيس هذه الشبكة الاجتماعية العملاقة إلى “كيفن سيستروم” الذى أسسه بالتعاون مع شريكه المبرمج البرازيلى مايك كريجر، ورغم أنه لم يحظى بشعبية كبيرة عقب انطلاقه، إلا أن امتلاك فيس بوك له ساعد على انتشاره بشكل كبير.

نشأ كيفن فى بلدة صغيرة فى ولاية ماساتشوستس الأمريكية، وقد دخل أول جهاز كمبيوتر منزله فى سن 12 عاما، وعندما كان يلعب Doom II، بدأ فى تعديل مستويات اللعبة، وهو ما يصفها بانها البداية الحقيقية لموهبته، وقد مارك “كيفن” هواية البرمجية أولا مع البرمجة بلغة كيو بيسك (QBasic)، وحين حصل على AOL، طور كيفن برامج باستخدام لغة Visual Basic للإقلاع دون اتصال بالشبكة.

فى عام 2005، وخلال فترة تدريبه فى Odeo، اجتمع كيفن بشون باركر، ومارك زوكربيرج، وأتيحت له الفرصة للعمل لصالح “فيس بوك”، كما تولى بعد ذلك وظيفة فى مجال التسويق للمنتجات فى جوجل، كما عمل كيفن على Gmail وتقويم جوجل (Google Calendar)، وتطبيق وSpreadsheets خلال عمله بجوجل.

بعد ذلك التقى بصديقه مايك كريجر، وقررا إطلاق تطبيق انستجرام والذى تم بناءه وفق 3 مشاكل حقيقية، وهى أنه لم يكن باستطاعة المستخدمين التقاط صور جميلة بهواتفهم، وكان من الصعب نشر الصور على شبكات متعددة، وكان تحميل الصور عبر التطبيقات الأخرى بطيئا جدا، وهو ما أدى فى الناهية لولادة تطبيق انستجرام.

بدأ هذا البرنامج فى عام 2010 الذى استغرق 60 يوما لتنفيذه، وكان هذا البرنامج هو تبادل الصور بين المستخدمين، وقد ذكر سيستروم فى أحاديث صحفية بأن التطبيق لن يقتصر فقط على الصور وسيتم قريبا إدخال إمكانية تسجيل فيديو مع الانستجرام، وكان كيفين هو المدير التنفيذى للبرنامج، وكان كيفين يريد اسما مميزا للبرنامج واخيرا وصل الى اسم انستجرام.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

خبراء يحذرون: “الفاكس” أحدث وسائل الهاكرز لاختراق الشركات

بوابة القليوبية 14 أغسطس 2018 حذر مجموعة من الخبراء من إمكانية استخدام أجهزة الفاكس المكتبية ...