صندوق النقد: أسعار المواد البترولية بمصر ستتحرك نهاية 2018

بوابة القليوبية | الجمعة 13 يوليو 2018

قال صندوق النقد الدولي، إنه بالرغم من الزيادات الكبيرة في أسعار المواد البترولية التي قامت بها الحكومة منذ بدء برنامج الإصلاح، إلا أنها لا تزال من بين أدنى الأسعار في العالم؛ ما يفيد الأثرياء بشكل غير متناسب وليس الفقراء.

وأضاف في وثيقة المراجعة الثالثة للبرنامج الاقتصادى الذى تطبقه مصر ويموله جزئيا، أن إصلاح دعم الطاقة يستمر في لعب دور رئيسي في الإصلاح المالي، وانخفضت فاتورة دعم الوقود من 3.3% من إجمالي الناتج المحلي في العام المالي 2016/2017 إلى 2.7% في العام المالي 2017/18، متوقعاً أن يستمر في الانخفاض ليصل إلى 1.8% من الناتج المحلي الإجمالي في العام المالي الحالي، بالرغم من الزيادة الكبيرة في أسعار النفط العالمية خلال العام الماضي.

وقال صندوق النقد الدولي، إنه من المقرر أن تقوم الحكومة بإجراء زيادات إضافية لأسعار الوقود خلال العام المالي الحالي بهدف تحقيق الاسترداد الكامل للتكاليف.

وأضاف أن مجلس الوزراء وافق فى يونيو الماضي على آلية التسعير التلقائي للوقود، والتي يتم البدء في تنفيذها بحلول نهاية ديسمبر 2018، مشيراً إلى أن الآلية ستقوم بتعديل أسعار الوقود وفقا للتغيرات في أسعار النفط العالمية، وسعر الصرف ، وحصة الوقود المستورد في الاستهلاك المحلي.

وذكر أن الآلية مصممة للحفاظ على نسب استرداد التكاليف لمنتجات الوقود وحماية الميزانية من التغيرات غير المتوقعة في سعر الصرف وأسعار النفط العالمية.

وتوقع صندوق النقد الدولي أن ينخفض دعم الكهرباء من 0.7% من الناتج المحلي الإجمالي العام المالي الماضي إلى 0،3% في العام المالي الحالي، وأن يتم القضاء علي دعم الكهرباء كلياً بحلول العام المالي بعد المقبل.

 

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

الري: السيول هذا العام بدأت مبكرا على غير العادة

بوابة القليوبية | الإثنين 3 سبتمبر 2018 أبدت وزارة الموارد المائية والري اندهاشها من حلول ...