مصنعو حديد التسليح يطالبون بفرض رسوم إغراق على الواردات من السعودية

بوابة القليوبية 10 يوليو 2018

طلب مصنعو حديد التسليح من وزارة التجارة والصناعة فرض رسوم إغراق على واردات الحديد السعودى للسوق المحليةن وتقدمت شركات مصرية تعمل فى انتاج حديد التسليح بمذكرة إلى وزارة التجارة والصناعة تعلن تضررها من واردات الحديد من السعودية، وقالت إنها تهدد مبيعاتها فى السوق المحلية، وطالبت الوزارة بفرض رسوم إغراق عليها.

وقالت مصادر إن الحديد السعودى يهدد المصانع المحلية، خاصة أن أسعار الطاقة بالمملكة العربية السعودية تقل كثيراً عن مثيلتها المصرية، ما يؤثر على تكلفة المنتج النهائى.

ولفتت إلى أن الشركات السعودية تحصل على الغاز والذي يمثل مدخلاً أساسياً في الصناعة بسعر 1.25 دولار لكل مليون وحدة حرارية، فى حين تحصل المصانع المصرية عليه بسعر 7 دولارات، وقالت إن الكرة الأن فى ملعب الحكومة لحماية صناعة من بين أهم الصناعات فى السوق المصرية.

وتعاقدت 4 شركات هى: العلا، والغنيمى، والشروق، وإخوان صلاح، مؤخراً على استيراد 20 ألف طن حديد من شركتى الراجحى وسابك، بواقع 10 آلاف طن من كل منها، بحصة 5 آلاف طن لكل شركة مصرية، على أن يبدأ الاستيراد خلال الأيام القليلة المقبلة.

واستوردت 3 شركات خلال الشهرين الماضيين 10 آلاف طن من حديد الراجحى السعودية، هى: «العطيفى» بواقع 5 آلاف طن، و«الفجر ستيل» بواقع 2500 طن، ومثلها لشركة «الأحمدى».

وبدأت السوق المصرية الشهر الماضى تداول حديد الراجحى السعودية، بعد الحصول على موافقة الأجهزة الرقابية، بسعر 12500 جنيه للطن للبيع التجارى.

وتتراوح أسعار حديد التسليح تسليم المصنع عند الشركات المصرية حالياً بين 12250 جنيها و12600 جنيه للطن، وتختلف أسعار المستهلك حسب محافظات الوجه البحري والوجه القبلي، فيتراوح سعر الطن تسليم وجه بحري بين 12350 جنيهاً، و12700 جنيه، بينما يصل أدني سعر لتسليم وجه قبلي إلى 12500 جنيه وأعلى سعر 12800 جنيه للطن.

وبلغ سعر طن حديد الراجحى ما يقرب من 595 دولارا للطن تسليم المصنع «حوالى 10550 جنيهاً» بخلاف ما يقرب من 150 جنيها رسوم الشحن والتفريغ.

ولا تستورد مصر أى شحنات حديد من الدول التقليدية الموردة للسوق المحلية منذ ديسمبر الماضى، وهى تركيا والصين وأوكرانيا، والتى فرضت عليها وزارة التجارة والصناعة رسوم إغراق متنوعة تنتهى عام 2022.

ووفقا لغرفة الصناعات المعدنية، التابعة لاتحاد الصناعات، تبلغ الطاقة الإنتاجية لمصانع الحديد نحو11.8 مليون طن سنويًا، فى حين يبلغ حجم الاستهلاك 8.6 مليون طن، بما يشير إلى وجود فائض يصل إلى 3.2 مليون طن من الطاقة الإنتاجية.

وتشهد السوق المحلية إقبالا من جانب التجار على شراء الحديد وتخزينه بعد زيادات أسعار الطاقة الفترة الماضية، وهوما تسبب فى تكدس السيارات الناقلة أمام المصانع.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

اعتقال مستثمر سعودي بالقاهرة يثير نشطاء التواصل

بوابة القليوبية 20 يوليو 2018 أعلنت سفارة الرياض في القاهرة، أنها تتابع قضية المستثمر السعودي، ...