مصر تطلب تدخل اليونسكو لتفكيك «أبو الهول» المزيف بالصين

 بوابة القليوبية الأربعاء 13 يونيو 2018

دعت مصر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقاف (اليونسكو) إلى التدخل لتفكيك النسخة المقلدة من تمثال «أبو الهول» الموجود في الصين؛ نظرا لأنها «نسخة رديئة» لم توافق عليها مصر.

وذكرت صحيفة «ساوث تشاينا مورنينج بوست» الصينية أن السلطات المصرية وجهت نداءً إلى اليونسكو؛ لتفكيك التمثال الذي بني في 2014 في منطقة ثقافية صناعية، شمالي الصين، بنفس حجم التمثال الأصلي الموجود في محافظة الجيزة (غرب القاهرة)، وبلغ طوله 60 مترا، وارتفاعه 20 مترا.

فيما لفتت صحيف «الأهرام» (حكومية) إلى أن المسؤولين الصينيين كانوا قد ذكروا وقتها أن التمثال سيستخدم في تصوير بعض المسلسلات التليفزيونية، وسيتم تفكيكه بعد ذلك، وهو ما لم يحدث.

وأشارت الصحيفة المصرية إلى أن المسؤولين المصريين لم يتواصلوا فقط مع يونسكو، بل أجروا محاولات مماثلة مع وزارة الخارجية الصينية، معتبرين أن النسخة الصينية من أبو الهول «إساءة» لتراث مصر الثقافي.

من جانبه، قال المدير العام لمنطقة هضبة أهرامات الجيزة، «أشرف محيي الدين»: «تتخذ وزارة الآثار المصرية الإجراءات اللازمة عبر اليونسكو؛ لأن ذلك يمثل انتهاكا لحقوق الملكية الفكرية لمصر».

وأضاف: «الأمر محسوم.. ستضطر الصين في نهاية المطاف إلى إزالة التمثال المزيف».

وتابع «محيى الدين»: «مصر لا تشعر بالقلق حيال جذب أبو الهول الصيني للسياح؛ لأنه لا أحد سيترك أبو الهول الأصلي ويذهب لزيارة المزيف».

وبدأ الخلاف بين القاهرة وبكين عام 2014؛ عندما نصبت الصين التمثال، ما أثار غضب الحكومة المصرية، التي اعتبرت ذلك «تقليدا سيئا يشوه النسخة الأصلية» للتمثال الفرعوني المتواجدة أمام أهرامات الجيزة.

فيما نفى مسؤولون صينيون في حينه أن يمثل التمثال إهانة للتراث الثقافي المصري.واستجابت بكين للضغوط المصرية في 2016، وأزالت رأس التمثال الضخم، لكن أعيد تركيبه مؤخرا.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

أيمن نور: انتفاضة متوقعة داخل الجيش احتجاجا على السيسي

بوابة القليوبية 15 يونيو 2018 توقع المرشح الرئاسي السابق، وزعيم حزب غد الثورة، أيمن نور، ...