ارتفاع أسعار مواد البناء بنسب تصل 31 % خلال عام

بوابة القليوبية 21 مايو 2018

شهدت أسعار مواد البناء ارتفاعا كبيرا خلال 12 شهرا الماضية، و بنسبة تتراوح بين 17% إلى 31%، بحسب التقرير الصادر عن الإدارة المركزية للاحتياجات ومواد البناء بوزارة الإسكان والمرافق

وأكد التقرير عن وجود زيادة متفاوتة في الأسعار خلال تلك الفترة في جميع منتجات مواد البناء وسط استقرار ملحوظ في الشهر الماضي، وكشف عن زيادة سعر طن الحديد في الفترة من إبريل 2017 إلى إبريل 2018 بنسبة 31% حيث الحديد بلغ 9550 جنيه في شهر إبريل 2018 مقابل 12530 جنيه خلال نفس الشهر من العام الحالي.

في حين ارتفع سعر طن الإسمنت في الفترة من إبريل 2017 إلى ابريل 2018 بنسبة تقدر بحوالي 31% حيث سجل الطن 950 جنيه في إبريل 2018 بينما بلغ السعر في نفس الشهر من العام الماضي 725 جنيه للطن.

وأضاف التقرير عن زيادة أسعار الخرسانة الجاهزة خلال 12 شهرا بقيمة 160 جنيها، حيث بلغ سعر الخرسانة الجاهزة 580 جنيها وذلك خلال شهر إبريل من العام الحالي 2018 مقابل 740 جنيها خلال نفس الشهر من العام الماضي، بنسبة زيادة بلغت حوالي 27.6%.

وأشار إلى زيادة أسعار الطوب والزلط والجبس خلال عام وذلك في الفترة بين أبريل 2017 وأبريل 2018، حيث سجل سعر الألف طوبة الإسمنتي مصمت 925 جنيها في إبريل الماضي بينما بلغ سعره في نفس الشهر من العام الماضي 780 جنيها وذلك بزيادة 145 جنيها وبنسبة بلغت 18.6% في حين ارتفع الطوب الطفلى بقيمة 50 جنيها ليسجل 750 جنيها بدلا من 700 جنيه خلال الفترة ذاتها.

وكشف التقرير عن زيادة سعر الزلط بقيمة 17 جنيها وبنسبة زيادة بلغت 22% حيث بلغ سعره في شهر أبريل الماضي 95 جنيه مقابل 78 جنيه في نفس الشهر من العام الماضي.

في حين ارتفع طن الجبس بنسبة 17.2% خلال الفترة ذاتها حيث سجل الطن قيمة 890 جنيه مقابل 760 جنيه في نفس الفترة من العام الماضي.

وتعليقا على زيادة الأسعار، قال أحمد الزيني رئيس شعبة مواد البناء بالغرف التجارية إن مواد البناء شهدت زيادة كبيرة خلال 12 شهر الماضية وذلك بسبب زيادة تكاليف الإنتاج وزيادة اسعار المواد الخام المستوردة، وأضاف الزيني: “هناك زيادات غير منطقية لدى عدد من مصنعي مواد البناء وذلك للحفاظ على هوامش أرباحهم”.

وتابع “مثلا في الفترة الذي ارتفع بها البيلت المستخدم في صناعة الحديد بقيمة ٥٠ دولارا قامت شركات الحديد بزيادة أسعار الطن بقيمة تصل إلى ألف جنيه حتى وصل سعر الطن إلى 13,5 ألف جنيه برغم عدم وجود أي استيراد للبيلت من الخارج في تلك الفترة”.

وطالب رئيس شعبة مواد البناء أنه يجب على الدولة زيادة الرقابة على الشركات المصنعة لمواد البناء بشكل كبيرة للحفاظ على الموطنين من استغلال تلك الفئة.

بينما قال محمود مخيمر رئيس شعبة الاسمنت بالغرفة التجارية بالإسكندرية إن الزيادة في أسعار الاسمنت أمر طبيعي لغياب الرقابة من الحكومة على الأسعار.

وأضاف أنه لا يوجد مبرر مثلا من زيادة طن الأسمنت بنسبة تصل إلى 30% وذلك لأن أغلب المواد التي يصنع منها الأسمنت هي مواد محلية ولم ترتفع بالصورة الكبيرة التي رفعت بها الشركات أسعارها.

وأشار إلى أن شركات الأسمنت رفعت أسعارها في الفترة الأخيرة نتيجة المشكلات التي تعرضت لها مجموعة السويس للاسمنت والتي تستحوذ على نسبة كبيرة من الحصة السوقية.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

نقيب الفلاحين: 11 مليار جنيه مهدرة سنويًا بسبب “الفاقد الزراعي”

بوابة القليوبية 17 أغسطس 2018 قال حسين عبدالرحمن، نقيب عام الفلاحين إن أكثر من 11 ...