بالصور.. حشود كبيرة بـ”إسطنبول” نصرة للقدس وتنديدا بمجزرة غزة

 بوابة القليوبية الجمعة 18مايو 2018

 

شارك نصف مليون شخص في تجمّع “اللعنة على الظلم والدعم للقدس”، في إسطنبول التركية، نصرة للمدينة المحتلة، وتنديدا بالمجزرة الإسرائيلية في غزة.


وأكد أتراك من أطياف مختلفة، الجمعة، على أنه “لا تنازل عن مدينة القدس لأي جهة كانت، وستبقى عاصمة للمسلمين”.
وشكل المتظاهرين سلسلة بشرية امتدت من منطقة “أقصراي” وصولاً إلى ميدان “يني قابي”.

ورفعوا صورا للمسجد الأقصى وقبة الصخرة، والأعلام التركية والفلسطينية، وصورا لجرحى وشهداء المجزرة الإسرائيلية التي وقعت الاثنين والثلاثاء الماضيين.

وردّدوا شعارات مناهضة لإسرائيل، واصفين الأخيرة بـ “الدولة الإرهابية والقاتلة”.

وهدفت المسيرة الحاشدة التي دعا إليها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى إعلان التضامن مع الشعب الفلسطيني، ورفض نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة.

ومنذ صباح الجمعة، بدأت الشرطة التركية بإغلاق المنطقة المؤدية إلى ميدان “يني قابي” الشهير، استعدادا لتجمع “نصرة القدس”.

زعيم الحركة القومية

وقال زعيم الحركة القومية دولت بهتشلي: “أين الرياض؟في أي حفرة أبوظبي؟ أين اختفت القاهرة؟ تلك البلدان الإسلامية المعروفة تتهرب من المواجهة، وتحاول التعامل مع الوضع من خلال رسائل إدانة هزيلة دون التطرق إلى القدس والقضية الفلسطينية والحديث عن إسرائيل والولايات المتحدة عار عليهم جميعا”.

وأضاف بهتشلي: “في غزة ارتكبت جرائم إنسانية، ألعن إسرائيل وظلمها، وأدين السياسات الأمريكية الهمجية، ويجب أن يحاكم نتنياهو وعصابته في المحكمة الجنائية الدولية لما ارتكبوه من سفك لدماء الفلسطينيين”.

وتابع بأنه “لا يمكن لأي صاحب عقل سليم أن يتحدث عن السلام والتعاون في المنطقة بعد الاعتراف (الأمريكي) بالقدس عاصمة لاسرائيل، فأنشطة اللوبي الصيهوني، ورعونة ترامب وسياسات نتنياهو القاتلة قد أتت أكلها المسمومة”.

وأوضح “إننا في حداد بسبب صرخات الحواضر التركية والاسلامية، فنحن قلعة الكرامة حيال كل ألم واعتداء ومكيدة في تلك المناطق من كركوك إلى القدس ومن تلعفر إلى قبرص وقشقار إلى قره باغ”.

وقال إن “الأراضي التي أخذت بالقوة من الفلسطينيين تنتهك الآن على يد الإسرائيليين، وتدعم أمريكا ذلك وتزيد الأزمة اشتعالا”.

وشدد زعيم الحركة القومية على أن “مدينة القدس المباركة التي أسري اليها رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم باتت في قبضة الصهاينة، علينا أن نقف جميعا ضد ظلمهم ونرفع صواتنا ضد ما يقومون به”.

رئيس البرلمان

من جانبه، حمل رئيس البرلمان التركي إسماعيل كهرمان، أمريكا، المسؤولية عن الأحداث في فلسطين، وأوضح أن القدس هي خط أحمر بالنسبة لكل المسلمين في العالم.

وأضاف كهرمان أن “فلسطين ستدافع عن نفسها بتضامن إخوانها ولن يستطيع أحد انتزاع القدس منهم”.

يشار إلى أنه بالتزامن مع مراسم الاحتفال بافتتاح السفارة الأمريكية في القدس، الاثنين، ارتكب جيش الإحتلال الإسرائيلي، مجزرة بحق المتظاهرين السلميين في قطاع غزة.

واستشهد خلال المجزرة 62 فلسطينيًا، وجرح 3188 آخرين، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.وكان المتظاهرون يحتجون على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، ويحيون الذكرى الـ70 لـ”النكبة” الفلسطينية.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

مدنيون يفرون من قصف التحالف لميناء الحديدة في اليمن

بوابة القليوبية 15 يونيو 2018 واصلت طائرات وسفن التحالف الذي تقوده السعودية، الخميس، قصف مواقع ...