أحزاب تطالب بإلغاء زيادة أسعار تذاكر المترو

 بوابة القليوبية الأربعاء 16 مايو 2018

دعت أحزاب سياسية مصرية وعشرات الشخصيات العامة، اليوم الأربعاء، الحكومة إلى «إلغاء زيادة الأسعار الأخيرة، والإفراج الفوري عن المقبوض عليهم على خلفية الاحتجاجات والمعروفين بمعتقلي المترو، وإعادة النظر في مجمل السياسات الاقتصادية التي يتبنّاها النظام الحالي».

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده حزب «العيش والحرية المصري» (تحت التأسيس) ظهر اليوم الأربعاء بمقر حزب «الكرامة المصري»، بعنوان «لا لرفع سعر تذكرة المترو».

وأثناء المؤتمر، قرأ طلعت فهمي، أمين عام حزب «التحالف الشعبي الاشتراكي» المصري، بيانا صادرا عن أحزاب (تيار الكرامة، والتحالف الشعبي، والعيش والحرية) وعشرات الشخصيات العامة يحمل مطالب واضحة ومباشرة للحكومة، تتلخص في «إلغاء زيادة الأسعار الأخيرة والإفراج عن المقبوض عليهم (معتقلي المترو)».

ورفعت الحكومة أسعار تذاكر مترو الأنفاق في القاهرة بنسبة 250% بدءًا من الجمعة الماضية، وتعد هذه الزيادة الثانية خلال أقل من عام، إذ بلغ سعر التذكرة الواحدة لمسافة تسع محطات ثلاثة جنيهات، وخمسة جنيهات لمسافة 16 محطة، وسبعة جنيهات لأكثر من 16 محطة، الأمر الذي قوبل بحالة من الغضب لدى الركاب وهو ما دفعهم إلى التظاهر، مرددين هتافات مناوئة لنظام، لكن كالعادة تدخلت قوات الأمن واعتقلت العشرات من المحتجين بدعوى التجمهر والتظاهر دون تصريح.

واعتبر فهمي أن هذا البيان الموقّع حتى الآن من الأحزاب الثلاثة هو الحد الأدنى لمواجهة البطش المستديم الذي يمارَس تجاه الشعب المصري، هذا البطش والتعسف والسياسات التي تستهدف إفقار وإذلال هذا الشعب.

أولويات السيسي

من جانبه، قال خالد داوود، المستقيل من حزب الدستور المصري، قبل أيام، إن «السيسي يعطي أولوية لليخوت والعاصمة الإدارية والفلل والمنتجعات.. لا بد من التعبير عن موقفنا من السياسات الاقتصادية المتبعة؛ لأننا خائفون على البلد ونضع أولويات المواطنين على رأس اهتماماتنا».

وفي وقت سابق من اليوم، ادعى عبدالفتاح السيسي، أثناء مشاركته في فعاليات جلسة «هنكمل الحكاية»، بالمؤتمر الوطني الخامس للشباب أنَّ سعر التذكرة الحقيقي للمترو يتراوح بين 14 و16 جنيهًا. وأضاف، أن «قرار زيادة أسعار التذاكر لم يكن منه مفر».

بدورها، علقت عضو مجلس النواب نادية هنري، بقولها: «نتمنى العمل وفق سياسة واضحة وشفافة تخدم المواطن. بداية أي إصلاح اقتصادي في الدولة المصرية هو في المقام الأول إصلاح سياسي، حتى الآن الإصلاح الاقتصادي يزيد من المديونية والضغط على المواطن.. نحن أمام مخاطر حقيقية، كلنا نشهد ونتكلم ولعل هناك من يسمع».

تنكيل بالعجائز ودعاية كاذبة

وقال عبد العزيز الحسيني، نائب رئيس حزب الكرامة: «كل ما نريد قوله صُغناه في البيان، لكن أريد أن أشير إلى مدى التنكيل بالنساء العجائز غير القادرات على الصعود لبوكس الشرطة، وتم الدفع بهن للداخل، ونأسف للدعاية الكاذبة باعتبار أن التذكرة في مصر للمترو أرخص تذكرة في العالم، مقابل أرخص أجور في مصر بين الدول النامية».

وتأتي خطوة زيادة أسعار تذاكر مترو الأنفاق، ضمن مجموعة خطوات أعلنت الحكومة اتباعها؛ في إطار الخطة المقدمة لصندوق النقد الدولي لفرض إجراءات تقشفية ترتبط باتفاقية وقعتها مصر في عام 2016 مع الصندوق، للحصول على قرض لمدة ثلاث سنوات بقيمة 12 مليار دولار.

وشيدت مصر مترو الأنفاق قبل أكثر من ثلاثين عاما، ويستخدم 3.5 ملايين راكب ثلاثة خطوط للمترو في القاهرة يوميا، حسب الأرقام الرسمية، وتقوم الحكومة حاليا بتشييد خطين جديدين للمترو لربط شرق القاهرة بغربها. ومن شأن هذه الزيادة الكبيرة أن تجعل المواطن المصري يدفع معظم دخله للتنقل اليومي، حيث يتراوح متوسط الأجور بين 500 و1200 جنيه.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

حبس محامي “السترات الصفراء” 15 يوما في مصر

بوابة القليوبية 12 ديسمبر 2018 قالت ناشطة حقوقية مصرية إن النيابة العامة أمرت بحبس محام ...