انتهاكات ومخالفات قانونية في “إحالة جنينة للقضاء العسكري”

بوابة القليوبية 13 أبريل 2018

أثار نبأ إحالة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات هشام جنينة، إلى المحاكمة العسكرية، انتقادات وجدلا واسعين بين النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأعلنت النيابة العسكرية في مصر إحالة جنينة، إلى المحاكمة العسكرية، جراء تصريحاته حول “وثائق عنان”، وحددت المحكمة موعدا للجلسة الأولى، وفق ما أكدته الصحف المصرية اليوم الخميس.

وكان جنينة قد أثار غضب نظام السيسي بعد تصريحاته لموقع “هافنغتون بوست” النسخة العربية، قال فيها إن وثائق ستظهر عن المجلس العسكري خلال فترة ما بعد ثورة يناير، إذا تم التنكيل بالفريق سامي عنان.

واعتقلت قوات الأمن هشام جنينة في 13فبراير/شباط الماضي، ومثل أمام النيابة العسكرية، وتم توجيه له تهمة إذاعته عمدا أخبارا وبيانات وشائعات كاذبة من شأنها تكدير الأمن العام أو إلقاء الرعب بين الناس أو إلحاق الضرر بالمصلحة العامة.

في ذات السياق كشف الحقوقي نجاد البرعي عن أن دفاع جنينة لم يتمكن من الاطلاع على أوراق التحقيقات طوال مدة حبسه ولا أثناء التجديد له، وأوضح البرعي أن السلطات أخبرت الدفاع أنه لا إطلاع لهم على أوراق التحقيقات إلا بعد إحالة القضية وأمام المحكمة، أم في النيابة العسكرية فلا إطلاع، وهو ما أكد البرعي أنه مخالف لقانون الإجراءات الجنائية.

البرعي أيضا كشف عددا من الانتهاكات التي تم ممارستها مع جنينة خلال اعتقاله منها منع الرعاية الصحية اللازمة له، ورفض الالتماسات التي قدمتها هيئة الدفاع الخاصة به لتحسين ظروف اعتقاله.

وانتقدت العديد من المنظمات الحقوقية والحقوقيين إحالة جنينة للمحاكمة العسكرية، واصفين إياه بأنه تنكيل به وإهدار لحقوقه.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

الإهمال الطبي بسجون السيسي.. إعدام دون محاكمة

بوابة القليوبية 25 أبريل 2018 أعادت الأزمة الصحية التي تعرض لها رئيس حزب مصر القوية، ...