بالصور.. أهالي طوخ للمسئولين: نحن بلا مستشفى.. أنقذونا

أيام صعبة يعيشها أهالى مركز طوخ بمحافظة القليوبية خلال الفترة الأخيرة بعدما تم إغلاق المستشفى المركزى الحكومية الوحيدة فى هذا المكان الريفي ليتحول الوضع إلى مشكلة كبير بالنسبة الأهالى خصوصا أنه لا يوجد سوى غير مستشفى لا يستطيعون دفع تكاليفها، إضافة إلى أن المستشفيات الحكومية الأخرى بعيدة عنهم.

حول تفاصيل هذه القصة، يقول أحمد محمد، أحد أهالى مركز طوخ ويعمل محاسب، :”منذ سنوات يعتمد مركز طوخ على المستشفى المركزى الوحيدة به ورغم ضعف حالتها لكنها كانت تؤدى الغرض، أو كما يقال وجوده أفضل من عدمه لكن منذ فترة تتراوح ما بين شهرين أو ثلاثة أشهر أبلغنا أحد نواب الدائرة أن هناك تطوير سيحدث بالمستشفى لذا سيتم إغلاقها، وتوزيع المرضى على باقى المستشفيات الحكومية رغم أن التعداد السكانى بالمركز ليس بالقليل”.

ويُضيف المحاسب الشاب :”الأزمة أنه مر فترة زمنية ليست بالقليل دون حدوث أى شيء فى المستشفى، وأقرب مكان حكومى للعلاج يبعد 10 كيلو متر، وما فجر القضية مرة أخرى أنه منذ 10 أيام هناك سيدة ماتت أثناء ولادتها بعدما حدث تأخير فى نقلها للمستشفى”، مضيفًا :”هناك مأساة أخرى يعيشها مرضى الكلى والكبد، ولدينا فى طوخ نسبة كبيرة منهم، ويقعون بين خيارين أحلهما مُر فإذا كان واحد منهم يغسل كلى عليه أن يدفع 500 جنيه فى المستشفى الخاص، وبطبيعة الحال الأهالى فى طوخ بسطاء لا يستطيعون دفع هذه المبالغ المالية، لذا يتوجهون إلى المستشفى الجامعى فى بنها رغم ابتعادها عن طوخ بمسافة 17 كيلو متر مما يسبب لهم مضاعفات كثيرة”.

ما سرده المحاسب الشاب دفع الآلاف فى المركز إلى تدشين هاشتاج اسمه طوخ بلا مستشفى من أجل توصيل صوتهم إلى من يهمه الأمر خصوصا بعد تقاعس النواب عن نجدتهم، وهذا ما أكده هيثم الطلحاوى، أحد الشباب المساهمين فى إطلاق الحملة، أن وعود تطوير اتضح أن كلها فشنك ولا طال الأهالى بلح الشام أو عنب اليمن، مناشدًا المسئولين التدخل من أجل نجدة بسطاء مركز طوخ خصوصا أنهم حاولوا التحدث مع المسئولين فى وزارة الصحة لكن لا حياة لمن تنادى.

وأوضح الطلحاوى أن شباب طوخ لجئوا إلى تدشين هذا الهاشتاج عبر السوشيال ميديا من أجل توصيل صوتهم خصوصا أن الوضع مأساة حقيقية بالنسبة للأهالى، قائلاً:”أقسم بالله لا نهول من الأمر لكن تخيل مركز كبير وعريق مثل طوخ لا يوجد به مستشفى تنجد المريض البسيط الذى لا يستطيع دفع تكلفة المستشفيات الخاصة، وللعلم أيضًا لا يوجد وحدة صحية لدينا”.

وبالنسبة لوزارة الصحة، يقول الدكتور حمدى الطباخ، وكيل وزارة الصحة بالقليوبية، إن مستشفى طوخ أنشأ عام 1962 ولم يتم تطويره طوال هذه الفترة، وأضاف “الطباخ” خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “مصر من البلكونة” من تقديم محمد فتحى وياسمين نور الدين عبر أثير راديو Drn 93.7، مضيفًا أن المستشفى صدر له قرار إزالة فى سبتمبر 2016، نظرا لسوء الحالة الانشائية للمبنى، وأصبح هناك خطورة على مقدم الخدمة المتمثل فى الطبيب والممرض قبل أن تكون هناك خطورة على المرضى

وأضاف وكيل وزارة الصحة بالقليوبية أنه تم توفير أماكن بديلة لاستمرار تقديم الخدمة، قبل إخلاء المستشفى في مراكز طبية أخرى، مؤكدًا أن الدكتور أحمد عماد وزير الصحة، وضع تطوير مستشفى طوخ ضمن أولوياته لعمل صرح طبى يليق بمدينة طوخ، وخلال المداخلة شدد “الطباخ” على أن مكتبه مفتوح لأى مريض فى مركز ومدينة طوخ.

فيما أوضح مواطنين طوخ بأن تصريحات الدكتور حمدي الطباخ، وكيل وزارة الصحة بمحافظة القليوبية كاذبة ولم تكن هناك أي أماكن بديلة عن مستشطفي طوخ منذ 6 أشهر وحتى الآن.

 

 

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

انتحار شاب شنقا لمروره بضائقة مالية في بنها

بوابة القليوبية 10 ديسمبر 2018 أقدم شاب بقرية بطا مركز بنها على شنق نفسه، لمروره ...