14 نصيحة للوقاية من «سوسة النخيل»

بوابة القليوبية الثلاثاء 13 مارس 2018 

 

تعتبر سوسة النخيل من أخطر الآفات الحشرية التي تهاجم النخيل فى مصر وكثير من دول العالم وتسبب خسائر اقتصادية فادحة …لذا يقدم لنا الدكتور محمد كمال عباس – مدير معمل بحوث سوسة النخيل الحمراء والخبير الوطنى لمكافحة آفات النخيل منظمة الأغذية والزراعة الفاو- وعضو مجموعة مستقبل الزراعة العربية بعض النصائح للوقاية من ومكافحة سوسة النخيل

  • فى البداية يؤكد د محمد كمال على ضرورة  فحص النخيل مرة كل أسبوعين أو على الاقل مرة كل شهر،وكلما قصرت الفترة بين ظهور مظاهر الإصابة بالسوسة واكتشافها ، أدت لنتائج جيدة فى خفض الإصابة، حيث تكون معظم  الأطوارالموجودة  فى مرحلة طوراليرقة لم تتحول بعد الى حشرات كاملة بإعداد كبيرة والتى تخرج محدثة إصابات جديدة كثيرة،  للذلك يعتبر الفحص الدورى من اهم العوامل بالاضافة للعمليات الوقائية فى خفض نسبة الإصابة أو اسئىصال الحشرة.
  • ويضيف لضمان الوقاية من سوسة النخيل أو مكافحتها بطريقة جيدة يجب ترقيم المزرعة وتقسيمها الى قطاعات لسهولة الفحص وكذلك سهولة متابعة النخيل المصاب الذى تم علاجة و متابعة العمليات الزراعية الأخرى.
  • يجب تصميم جدول شهرى مسجل بة مواعيد فحص القطاعات والنخيل معالج والمصاب والمزال و أى ملاحظات أخرى ،وتجنب وجود أعداد كبيرة من الفسائل حول النخيل لسهولة الفحص.
  • كما يجب التركيز اثناء الفحص على المنطقة من سطح الارض حتى مترين من جذع النخلة و مكان اتصال الرواكيب و لون أوراق قلب الرواكيب والفسائل الصغيرة حول النخيل، ومنطقة الجذورالهوائية ،كذلك قمة النخيل فى حالة وجود ظاهرة تهدل الجريد،وكذلك فى المنطقة المحصورة بين الصف الاول والثانى من الجريد من اسفل وجذع النخيل فى النخيل طولة متر ونصف  الى مترين، و قمة النخيل الذى يبلغ عمرة أكثر من 15 عام أو أرتفاع أكثر من 4 متر أذا كان حدث تقليم جائر.
  • ويشير د كمال الى ضرورة منع عمليات التقليم أوجروح النخيل خلال الفترة من فبراير حتى نوفمبر ويقتصر التقليم على أزالة الجريد الجاف فقط اذا كان النخيل لم يتم  تقليمة للسنوات سابقة
  • وكذلك تجنب التسميد النتروجينى الزائد خصوصا للنخيل أقل من عشر سنوات، وايضا عمليات الرى الزائدة.
  • ويجب عمل دائرة حول النخيل لتجنب ملامسة الماء للنخيل حتى لا يؤدى الى زيادة الرطوبة حولة النخيل وبالتالى زيادة الأصابة ،وتغطية فسائل مصابة بشدة بالبلاستيك السميك اذا كانت لن تقلع فى نفس يوم الاكتشاف لمنع خروج حشرات واحداث إصابات جديدة
  • وفى حالة وجود إصابات قمية تنظف القمة من الجريد ويتم التخلص من المخلفات بالحرق أو الدفن وتغطية القمة بالبلاستيك اذا كانت لن تقلع فى نفس يوم،ثم معاملة بقايا جذوع بعد تساقط النخيل بالكيروسين والمبيدات ،وكذلك تجنب استخدام مضخات المبيدات فى علاج النخيل الصغير والأصابات القريبة من القمة
  • ويجب أستخدام طريقة الغمر بالمبيد فى النخيل الصغير (ليس به جذع من 3 الى 4 سنوات) كذلك فى الأصابات القمية، وفى النخيل الذى يصعب فية الفحص أوبه شك – يجب ان يتوفر مع الفاحص مسمار حديد طولة 60 سم  7 لينة بسن مدبب يتم وضعة فى مكان الشك  فى الأصابة …واذا وجد افراز على سن مسمار يدل على وجود أصابة بدلا من تضيع الوقت فى التنظيف وتعريض النخيل لأصابة وتضعيف جذع النخيل نتجة التنظيف.
  • حدوث تبادل فحص القطاعات بين الفحصين كل شهرين لتاكيد كفاءة الفحصين ودقة عملهم.
  • والرش يكون بطريقة الغمر من أعلى الى الاسفل ولة اهمية فى الاصابات الحديثة و ليس الرش الخارجى .
  • ويجب الاهتمام بالعمليات الوقائية حيث تخفض الاصابة بنسبة 90 % أوكثر (تقليم أشجار النخيل مع ترك 20 سم من قاعدة الجريدة على الاقل ثم رش أوتعفير مكان التقليم بعد التقليم مباشرة  (ويكون التعفير مكان التقليم وتغطيتة بالكبريت تغطية كاملة) وأزالة الفسائل الهوائية وتعفير او رش مكان الازالة وكذلك رش أوتعفير مكان فصل الفسائل ويجب التاكيد على ان ( اجراء العمليات الوقائية لاتغنى عن الفحص الشهرى).
  • ويفضل فى مزارع الكبيرة  فحص النخيل فى المناطق ملاصقة لها للمزرعة.
  • ويجب أستخدام المصائد فرمونية فى المنطقة المصابة كلها أو فى الاتجاة الخالى من النخيل وتوضع بين النخيل ولا توضع ملاصقة لة وتجنب وضعها فى مزارع دون أخرى.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

كوبر يعلن جاهزية «صلاح» قبل مواجهة أوروغواي

 بوابة القليوبية الخميس 14 يونيو 2018 أكد المدير الفني للمنتخب المصري، الأرجنتيني «هيكتور كوبر»، ثقته ...