د. أيمن نور يكتب : أسرار وتفاصيل حكاية “خيرى رمضان”

بوابة القليوبية_مشاركات ومقالات 

 

فكرت مليًا ألا أكتب هذا المقال، واستبدلته بتخطيط جدول موزع على عدة خانات تبدأ كل خانة بأسم الجهة الأمنية وأسفل الأسم أضع أسماء القنوات، وأسماء المذيعين التابعين لهذه الجهة والعاملين لحسابها.

<.. الجديد الذى لا يعرفه الناس، أن الأمر لم يعد مناصفة بين المخابرات العامة ومعها الأمن العام والمخابرات الحربية، ومعها الأمن الوطنى، فقد دخل مؤخرًا فى حلبة صراع الأجهزة على إدارة وتمويل الإعلام طرف جديد، لاعب مختلف، هذا الطرف واللاعب هو الرقابة الإدارية التى أُسند لها مؤخرًا إدارة بعض قنوات التلفزيون المصرى الرسمى فى مبنى ماسبيرو، وأبرزها القناة الأولى الرسمية، الرقابة الإدارية هى التى أتت ببعض الإعلاميين وتعاقدت معهم للعمل فى القناة الأولى من خارج مبنى ماسبيرو، مثل الإعلامى والصحفى خيرى رمضان والإعلامية مها عثمان وأخرين، ويبدوا أن دخول اللاعب الجديد لم يلقى قبولاً من أطراف أخرى كانت تتوحم على تورتة ماسبيرو، التى ذهبت إلى الرقابة الإدارية دون أن تتحمل الرقابة مصاريف شراء قنوات أومصاريف تأسيس قنوات جديدة مثل DMC وغيرها.

<.. هذه المعادلة الجديدة فى الصراع بين الأجهزة هى التى حملت خيرى رمضان فى أول مناسبة – وبغير مناسبة – إلى الإحتجاز والتنكيل الذى بلغ حد صادم له ولزملاء مقربين منه أصابهم جميعًا الذهول والدهشة، فعندما حاول مجدى الجلاد زيارة خيرى رمضان، طُرد شر طرده، وعندما حاول نجل خيرى رمضان زيارته، فطلب خيرى فك قيوده الحديدية لكى يتمكن من مصافحة نجله، إلا أن طلبه قوبل بالرفض .. هذه بعض تفاصيل للمشهد الذى لم يستطع خيرى ولا أحد الزملاء الإعلاميين أن يكشف عنه، فخيرى لم يكن هو الهدف ولا المستهدف من تلك العملية التى تكشف حجم صراع المماليك داخل مصر الآن، وأثره البالغ على كافة أوجه الحياة.

<.. عندما خرج خيرى من محبسه لم يذهب إلى بيته، بل ذهب إلى وزير الداخلية كى يستسمحه ويسترضيه، إلا أن الرجل أصدر التعليمات بعد لقاء خيرى لإستمرار القضية وإحالتها للمحكمة، ورفض أى صيغة للتصالح، فالصراع مازال فى بدايته.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

شريف أيمن يكتب: مقتل خاشقجي والحالة العربية

بوابة القليوبية 23 أكتوبر 2018 اعترف النظام السعودي أخيرا بمقتل الصحفي جمال خاشقجي داخل القنصلية ...