الجيش العراقي ينصب أبراجا للمراقبة على الحدود مع السعودية

بوابة القليوبية الإثنين 12 فبراير

 

كشف مسؤولون عراقيون، امس الأحد ، عن مباشرة الجيش لنصب أبراج مراقبة بالتزامن مع ردم 6 أنفاق محاذية لمدينة عرعر السعودية، وذلك بعد أيام من انتهاء عملية عسكرية واسعة شاركت فيها ميليشيات «الحشد الشعبي»، استهدفت المنطقة الحدودية في محافظة الأنبار المحاذية للسعودية

ونقل موقع «العربي الجديد» عن عقيد بالجيش العراقي، قوله إن «أبراج المراقبة، التي يبلغ ارتفاعها ثلاثة أمتار ونصف، مزودة بمكان يكفي لجنديين وكاميرات مراقبة ستكون على طول 200 كلم من الحدود مع السعودية، وبواقع برج مراقبة لكل كيلو متر واحد».

وأضاف أن «الجانب السعودي سبق وأن شيد جدارا مع العراق، لكن الأبراج بالنسبة للجانب العراقي لا غنى عنها، فهناك مناطق هشة قد تكون بابا لتسلل مسلحين».

وأشار إلى أنه ردم 6 أنفاق صغيرة ومتوسطة تعود للعام 2015 حفرها تنظيم «الدولة الإسلامية».

ويأتي هذا الإجراء بالتزامن مع تواصل عمليات تعقب عناصر تنظيم «الدولة الإسلامية» الذين فروا من المدن التى دمرها التحالف الصليبى فوق رؤوس اهلها وتوجهوا نحو مناطق جبلية داخل صحراء العراق الغربية بإسناد من طيران التحالف .

وفي السياق ذاته، قال المتحدث باسم عمليات الأنبار العقيد «محمد الدليمي» إن «قوات الجيش نفذت فجر الأحد هجوما بريا واسعا على وادي الغميج، ضمن جهود تتبع مسلحي التنظيم المتواجدين بشكل مبعثر داخل صحراء الأنبار».

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

مسيرة حاشدة بالمغرب تأييدا لمسيرات العودة الكبرى

بوابة القليوبية 20 مايو 2018 شارك عشرات الآلاف من المغاربة، الأحد، في مسيرة وطنية، في ...