تقرير حقوقي يمني يكشف أسماء المتورطين بتعذيب الصحفيين

بوابة القليوبية 14 يناير 2018

كشفت المنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين “صدى” عن الانتهاكات التي يتعرض لها الصحافيون في البلاد على يد ميليشيا الحوثي، مسلطة الضوء على السجون التي يحصل فيها التعذيب والشخصيات المسؤولة عنه.

وحدد التقرير الصادر قبل أيام قليلة عن المنظمة تحت اسم “ثمن الخذلان”، مواقع في صنعاء و ذمار يتم تعذيب الصحفيين فيها، لا بل والشخصيات التي تشرف على التعذيب.

ففي سجن هبرة يشرف كل من يحيى على الهميل وعبد الخالق المطري وهاني السريحي على التعذيب، أما في سجن الأمن السياسي فيتولى المهمة علي الحوثي ويحيى سريع، وفي سجن هران في ذمار تجري عمليات تعذيب تحت إشراف عادل يحيى مطهر وخالد قائد الطيري.

إلى ذلك، كشف تقرير “صدى” عن تعرض 55 صحفيًا للتعذيب الجسدي والنفسي، و15 صحفياً لأساليب ترهيب نفسي شديدة كالإعدام الوهمي.

كما رصد التقرير 25 نوعاً من أساليب التعذيب التي تعرض لها الصحفيون، أبرزها التعليق والصعق الكهربائي والسجن الانفرادي، إلى جانب التهديد بسجل عوائلهم والحبس مع مختلين عقلياً، والحرمان من الأكل والاعتداء بالكلاب البوليسية.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

الصحة الفلسطينية: مشافي غزة تعاني مرحلة حرجة جراء نقص الوقود

بوابة القليوبية 18 يناير 2018 اتخذت السلطات الصحية في قطاع غزة، إجراءات تقشفية شديدة لمواجهة ...