فضائح “واتس آب” في برلمان السيسي .. بديل عن حضور الجلسات والتصويت

واتس-اب

بوابة القليوبية الأربعاء 6 ديسمبر 2017

 

كشف تقرير صحفي عن الفوضى التي يعيش فيها برلمان الإنقلاب ، واعتماد النواب في حضور جلساتهم أو التواصل مع الصحفيين بعد منعهم من تغطية أغلب جلسات المجلس على تطبيق “واتس آب”، موضحا أن هناك مرات عدة غاب فيها ممثلو الصحافة والإعلام عن فعاليات برلمانية مهمة، آخرها أهم الجولات الخارجية للبرلمان منذ أسابيع عندما سافر نوابه إلى الكونجرس الأمريكي، دون متحدث إعلامي أو محرر برلماني، واستعاض نواب المجلس عن وجود أطقم إعلامية معهم بتطبيق “واتس آب” ينقلون من خلاله أخبارهم وتحركاتهم.

وقال التقرير إن نواب العسكر يعتمدون على تطبيق المحادثات الشهير داخل وخارج المجلس لدرجة تصل إلى عقد بعض اجتماعات لجان البرلمان من خلال غرف دردشة “الواتس آب”؛ إذ أصبح هذا التطبيق أساسيًا في نشاطات النواب وفاعلياتهم غير أنّه تسبب في مشكلات هددت بإسقاط عضوية بعض النواب وأخضعتهم للتحقيق.

وأضاف أن نواب العسكر استعانوا بـ”الواتس آب” في الجولات الخارجية التي تكون أحيانا في دول القرن الإفريقي، خاصة بعدما استعادت مصر مقعدها بالبرلمان الإفريقي، ولعب الواتس آب دورا مهما جدًا في تغطية وقائع الحدث، كما أن عددًا من الجولات الأخرى وآخرها الزيارة الحالية لنوب البرلمان إلى الولايات المتحدة لم تشمل أي شكل منظم للتواصل الإعلامي مع الصحفيين في مصر إلا من خلال جروب “الواتس آب”.

كما أكد التقرير أن هناك 25 مجموعة “واتس آب” خاصة بلجان البرلمان يرسل من خلالها رئيس اللجنة إلى أعضائها قراراته ومواعيد الاجتماع المرتقبة، كما أن الهيئات البرلمانية وعددها حوالي 16 هيئة يراسلون بعضهم ويتفقون على قرارات الحزب تحت القبة من خلاله، كما وصل الأمر إلى أنّ بعض الاجتماعات التي تمّت في الإجازة البرلمانية مؤخرًا، جرت عبر “الواتس آب” لأنّ نواب البرلمان أغلبهم كانوا في دوائرهم ومشتتين بين مختلف المحافظات؛ لأن البرلمان وقتها كان في عطلة مدتها 3 شهور.

وأوضح أن للبرلمان الحالي ونوابه جروب رسمي على “الواتس آب” يضم قرابة الـ400 نائب، يتم النقاش فيه حول أبرز الأحداث أو القرارات الحكومية المفاجئة، وكاد أن يتسبب في إسقاط عضوية أحد النواب وهو “أسامة شرشر” الذي تنظر لجنة القيم في أمر إبعاده بعد نشره بالخطأ “فيديو إباحي” على مجموعة “الواتس آب” التي تضم باقي النواب والنائبات.

وأشار إلى أول شهرين من عمل البرلمان، حيث خصصت الأمانة العامة للمجلس رقم “واتس آب”، يرسل عبره المواطنين شكواهم ومشكلاتهم، و فوجئت الأمانة العامة بـحوالي 55 ألف مراسلة ومخاطبة عبر الواتس آب لمشكلات جاءت حول المرافق والخدمات العامة خاصة فيما يتعلق بالتعليم والصحة والطرق وشبكات المياه والصرف الصحى.

كما أن “الواتس آب” استخدمته إحدى النائبات في توجيه استغاثة عقب التعدي عليها بقسم مدينة نصر، وكان النائبة زينب سالم كتبت استغاثة على – واتس أب مجلس النواب- وعلى أثره ذهب عدد من النواب للقسم، وتواصلوا بعدها مع وزير الداخلية، كما رفع النائب محمد ماهر عضو لجنة حقوق الإنسان شكوى رسمية إلي رئيس اللجنة علاء عابد بعد وصول رسائل من مواطنين تهاجم النواب على جروب خصصته اللجنة لتلقي مشكلات المواطنين.

وقال ماهر لعابد: “جروب اللجنة على الواتس أب تصل إليه شتائم، وعبارات تهاجم الأعضاء وتسئ إليهم مطالبا رئيس لجنة حقوق الإنسان باتخاذ اللازم تجاه الجروب وتشديد الرقابة عليه”.

واستخدم “دعم مصر”صاحب الأغلبية البرلمانية للعسكر “الواتس آب” في إعلان نتائج أحد أهم الانتخابات الداخلية التي جرت منذ أسابيع، والتي شهدت للمرة الأولى توسيع المكتب السياسي وصلاحيات كبرى لنواب رئيس الإئتلاف، وقد منعوا التغطية الصحفية للنتائج التي جاءت بالموافقة بنسبة 99% حسب ما أعلن المتحدث باسم الائتلاف صلاح حسب الله عبر “الواتس آب” للصحفيين.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

عملات - دولار

الدولار يصعد مجددًا ويسجل 17.88 جنيه نهاية اليوم

بوابة القليوبية | الأربعاء 13 ديسمبر 2017 ارتفع سعر صرف الدولار فى تعاملات البنك المركزى ...