بوادر أزمة بين مزراعي الأرز والحكومة..الفلاحين: لن نقبل بأقل من 4 ألاف جنيه للطن

زراعة الأرز - أرز - مخالفات الأرز

بوابة القليوبية | الأربعاء 13 سبتمبر 2017

تستعد الحكومة، ممثلة في وزارتي الزراعة، والتموين، لاستلام محصول الأرز في الموسم الجديد، ليتم طرحه على البطاقات التموينية، فيما يترقب الفلاحون، الإعلان عن أسعار التوريد، وسط مخاوف من تجدد أزمة العام الماضي حين رفض المزارعون تسليم المحصول، احتجاجا على تدني السعر الذي عرضته الحكومة.

وقال محمد فرج – رئيس اتحاد الفلاحين لجريدة «المال»، أن مزارعي الأرز، بدأوا في جمع وحصاد المحصول منذ أيام، على أن يبدأ التوريد للتموين مطلع الشهر المقبل، مضيفا أن إنتاجية الموسم الجارى جيدة،  وتبلغ متوسطات الفدان بين 4 – 8 أطنان، بعد توفير التقاوى المنتقاه، فضلا عن تحسن المناخ ورعاية المزارعين للمحصول.

وأكد فرج أن المزارعين لن يقبلوا بسعر يقل عن 4 آلاف جنيه للطن، وتابع: «هذا المقابل يغطى بالكاد مصروفات الزراعة والرى، خاصة مع الاعتماد على تكنولوجيات حديثة في الري بعد تراجع مناسيب المياه في الترع».

وتابع أن الحكومة إذا وافقت على هذا السعر، ستضطر إلى اللجوء لزيادة مخصصات دعم الأرز على البطاقات التموينية، أو زيادة سعره البالغ حاليا 6.5 جنيه للكيلوجرام.

يشار إلى أن الموسم الماضى، شهد أزمة نتيجة فشل توريد 2 مليون طن أرز شعير لعدم قبول المزارعين للسعر الذى أعلنته الحكومة بواقع 2300 جنيه للطن رفيع الحبة، و2400 لعريض الحبة، مما أدى إلى قيام الهيئة العامة للسلع التموينية، بالتعاقد على شراء 110 آلاف طن أرز هندى، بسعر 6.5 ألف جنيه للطن فى المتوسط وأرز الشعير يتسم بأنه ذلك الذى يحتوى على القشور قبل ضربه وتبييضه بخلاف الأرز الأبيض الجاهز للطهو.

وبلغت مساحات الأرز الموسم الجارى، وفقا لتقديرات «فرج» 2.1 مليون فدان من بينها 1.07 مليون فدان مقنن، والباقى مخالف بمتوسط إنتاجية 7.5 مليون طن شعير، و 4.7 مليون طن أبيض.

وتستهلك مصر سنويا نحو 3.5 مليون طن أرز أبيض، سواء على البطاقات أو للبيع في السوق الحرة، ومدد وزير التجارة، قرار حظر تصديره وكسره للموسم 2018 خوفاً من ارتفاع سعره فى السوق، كما حدث خلال العام قبل الماضي، عقب تصدير كميات كبيرة منه للخارج، ارتفاعه فى السوق الحرة من 8 جنيهات للكيلوجرام إلى 18 جنيهاً  للأصناف عالية الجودة.

وأكد مصدر مسئول بالشركة القابضة للصناعات الغذائية، التابعة لوزارة التموين لـ «المال»، أن مخزون الأرز، المخصص للبيع على البطاقات التموينية، يكفى حتى نهاية العام الجارى.

وأوضح أنه يتم حالياً دراسة سعر شراء الأرز من الفلاحين فى الموسم الحالى، متوقعا أن لا يتجاوز 3500 جنيه للطن ، مشيرا إلى وجود بدائل لدى الحكومة لتوفير الأرز للبطاقات التموينية، فى حال تكرار أزمة العام الماضى، وعدم توريده للحكومة.

كان الدكتور على المصيلحى، وزير التموين، أعلن فى شهر يوليو الماضى، أن تحديد أسعار الأرز سوف تترك لآليات السوق خلال موسم التسويق المقبل، مؤكدا أن مجلس الوزراء وافق على استمرار سريان قرار حظر تصدير الأرز خلال الفترة المقبلة لحين تأمين احتياجات السوق المحلية.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

تعليم-الانقلاب-1-615x330

وزارة التعليم تشدد على تسديد المصروفات الدراسية

بوابة القليوبية 23 نوفمبر 2017 قال الدكتور ياسر عبد العزيز المشرف على الإدارة المركزية للتعليم ...