ممثلو الفلاحين يهددون بعدم بيع “القطن” للدولة بسبب تدني سعر التوريد

kjm,lkll

بوابة القليوبية 17 يوليو 2017

هدد ممثلو الفلاحين بعدم بيع “القطن للدولة، حيث سيتم اللجوء لتخزينه لبيعه بأسعار مرتفعة فى السوق الحر، لا سيما بعد إعلان وزارة الزراعة عن سعر الضمان للموسم 2017/2018 بنحو 2100 جنيه لأصناف وجه قبلي و2300 جنيه للوجه البحري.

قال محمد فرج، رئيس اتحاد الفلاحين: إن أسعار بيع قنطار القطن تجاريا في السوق لن تقل عن 3000 جنيه، موضحا أن متوسط تكلفة الفدان تتخطى 13 ألف جنيه 2166 جنيهًا للقنطار باحتساب إنتاجية الفدان بـ 6 قناطير”، في ظل إرتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج الزراعي، ومن بينها الجمع والحصاد والمبيدات والأسمدة وغيرها.

وتابع: سأطلب عقد لقاء مع الدكتور عبدالمنعم البنا وزير الزراعة لإبلاغه اعتراضنا على الأسعار الجديدة، والحكومة تسعى من وراء إعلان سعر ضمان متدنٍ لشراء القطن خفض أسعاره بيعه للموسم الجديد.

وأكد الدكتور عادل عبدالعظيم، مدير معهد القطن بمركز البحوث الزراعية بوزارة الزراعة، أن إعلان أسعار ضمان القطن الموسم الجاري، تقديرية، باحتساب متوسط تكلفة زراعة الفدان، وسيتم الاحتكام لها في حال وصول سعر السوق لمستوى أقل من سعر الضمان.

وقال إن وزارة الزراعة حددت تلك الأسعار على أساس احتساب تكلفة الفدان بـ7 آلاف جنيه بدون إيجار الأرض، و10 آلآف جنيه مع إضافة ثمن الإيجار ،مع وجود هامش ربح للمزارع.

ولفت إلى أن متوسط الإنتاجية في بعض المديريات الزراعية يتراوح بين 10 إلى 11 قنطارا بالأخص في حالة الزراعة المبكرة والرسمية للقطن في مارس، بينما تنخفض الإنتاجية لـ6 قناطير فقط للمساحات المنزرعة بعد ذلك، حيث يقوم المزارعون عادة بزراعة القطن عقب إنتهاء القمح (يونيو).

وأوضح أن وزارة الزراعة شكلت لجنة من المعنيين والخبراء في مجال القطن لإعلان سعر شراء أقطان الأكثار من المزارعين لاستخراج البذرة للموسم المقبل، وتستخدم أقطان الإكثار، كتقاوى للمحصول فى الموسم التالى للزراعة، ويجب الحفاظ عليها لضمان جودة سلالات الأصناف المصرية.

وستبدأ مرحلة جمع محصول القطن في سبتمبر المقبل، للمساحة المنزرعة خلال عام 2017، والبالغة 225 ألف فدان منها نحو 62 ألف فدان قطن أكثار بما يمثل قرابة 28% من المحصول، وفقا لبيانات وزارة الزراعة .

وأكدبد العظيم أن مساحة قطن الأكثار في مصر العام الجاري تغطي زراعة 600 ألف فدان الموسم المقبل، فيما تستهدف الوزارة الوصول بالمساحة لـ350 ألف فدان فقط، مشيرا إلي حرص الوزارة على زيادة مساحة القطن بشكل لا يخل بالجودة ،وبالتالي ستكون معدلات الزيادة في المساحة بشكل تدريجي وليس علي شكل قفزات في وقت قصير لأحكام القبضة علي التقاوي والبذور لحماية المحصول من الضرر وهو ما حدث في الأعوام الماضية.

وصف أحمد البساطى، رئيس مجلس إدارة شركة النيل الحديثة لتجارة وتصدير الأقطان، والرئيس الأسبق للمجلس التصديرى للقطن، سعر ضمان القطن الذى أعلنته الحكومة بـانه “سعرا عادلا ما بين أعلى سعر وأقل سعر سجلته الأقطان الموسم التسويقى الجارى”.

تابع قائلاً: “الآن على الحكومة الإعلان بوضوح عن آليتها لشراء الأقطان من المزارعين حال اضطروا للبيع للحكومة ممثلة فى الشركة القابضة للغزل والنسيج وشركاتها التابعة، خاصة أن شراء الأقطان بحاجة إلى قرار سياسى لتوفير ائتمان للشركات لشرائه”.

ولم تصدر الحكومة إلى الآن بيانا تفصيليا بآلية تسويق محصول القطن للموسم الجديد 2017/2018 وفقا لسعر الضمان الذى أعلنته لضمان خطوات تنفيذه لمزارعى القطن، واكتفت بإصدار بيان رسمى من وزارة قطاع الأعمال العام موجه لوزارة الزراعة يبرز رغبة الشركة القابضة للغزل بشراء أقطان الموسم الجديد وفقا لسعر الضمان الذى أعلنته الحكومة.

ويصل سعر قنطار القطن للتصدير حاليا لقرابة 155 سنت لبرة “ما يعادل 3053” لصنف جيزة 86، ونحو 145 سنت لبرة لصنف “جيزة 94” 2856 جنيها للقنطار.

قال البساطى لا يمكنا الحكم الآن على اتجاه الفلاحين لتسويق أقطانهم لدى شركات تجارة الأقطان بالسعر السوقى الذى سيعتمد على سعر البورصة عالميا حينها وسعر صرف الدولار لاحتساب سعر التصدير، أو بيعه للحكومة وفقا لسعر الضمان المعلن مؤخرا خاصة أنه لم يتم الإعلان عن إتاحة الدولة لتمويلات لـ”القابضة “لشراء الأقطان وهو قرار سياسى _ وفقا لتعبيره.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

FB_IMG_1506178427126

“عصام سلطان” يبعث برسالة من مقر إحتجازه بسجن “العقرب”

بوابة القليوبية السبت 23سبتمبر 2017 بعث المُعتقل “عصام سلطان”، رسالة من مقر احتجازه بسجن العقرب ...