بالفيديو..كيف نجحت المقاومة الفلسطينية في اختراق هواتف جنود جيش الاحتلال

حماس

بوابة القليوبية | الخميس 12 يناير 2017

كشف جهاز الشاباك – جهاز الأمن الداخلي في الكيان الصهيوني – عن قيام خلية من حركة حماس باختراق أجهزة اتصالات خلوية لجنود جيش الاحتلال وتنصتت على مكالماتهم ورسائلهم، عبر حسابات مزيفة نجحوا من خلالها على ” معلومات قيمة” عن الجيش.

وذكر الإعلام العبري أمس الأربعاء أن حماس قامت بانتحال أسماء وشخصيات وهمية للإيقاع بالجنود الإسرائيليين حيث قال أحدهم ” أحببت فتاة من أمريكا الجنوبية وربطتنا علاقة عاطفية وكنت أبوح لها بالكثير من الاسرار وفي النهاية اكتشفت أنه رجل وأحد عناصر حماس ويسكن في قطاع غزة “.

وقالت القناة العاشرة أن الاحتلال بالتعاون مع جهاز الشاباك، قد تمكن عبر عملية استمرت عدة أشهر على رصد حسابات وأرقام مجهولة كانت تستهدف جنود الاحتلال النظاميين والاحتياط للإيقاع بهم والحصول على معلومات مهمة عنهم وعن وحداتهم ومعلومات أخرى شخصية وكذلك استخدام برمجيات وفيروسات للتجسس على هواتفهم النقالة الشخصية.

وذكرت القناة العبرية الثانية أن مجموعة “السايبر” في حماس نجحت في زراعة برنامج تجسس داخل أجهزة هواتف تعود للجنود والضباط عبر تقمص شخصيات فتيات جذابات وبالتالي أوقعت بهم وسيطرت على هواتفهم وحصلت على معلومات حساسة وسرية من داخل قواعد ومقار عسكرية أيضاً.

ويدور الحديث عن عشرات الهجمات الالكترونية ضد الجنود، وفي أعقاب ذلك بدأ الجيش بعمليتين الكترونيتين بهدف وقف عمليات اختراق الأجهزة أطلقت عليها “معركة الصيادين” و”صيادي الشبكة”، عبر قسم المعلومات بالجيش وهدفت لإحباط محاولات حماس للاختراق.

وأحصى الجيش-بحسب القناة العبرية- وجود 16 شخصية وهمية صممتها حماس بهدف الإيقاع بالجنود، وقد وضعت صور لبعض الجنود على هذه الحسابات بعضها من داخل الكيان وبعضها من الخارج، وفي غالبية الصور تظهر فتيات جذابات، وعمل قسم السايبر في حماس على زراعة “حصان طرواده” بأجهزة الجنود بعد تنزيل تطبيقات خاصة بالحديث عبر الفيديو وغيرها من التطبيقات الوهمية.

وتركزت عمليات الاختراق في غالبيتها على تطبيقات تبدو وكأنها لفيسبوك حيث صممت حماس تطبيقات وهمية خاصة بالحديث عبر الفيديو والماسنجر وبعد تنزيل هكذا تطبيق يقوم قسم السايبر في حماس بالسيطرة على الجهاز.

وفي أعقاب ذلك، شدد الجيش من تعليماته الأمنية لجنوده والخاصة بكيفية تجنب الوقوع في فخ الإغراء لجهات مشبوهة حتى لا يقعوا فريسة خطط حماس، وشملت التعليمات تشديدًا في استخدام شبكات التواصل الاجتماعي والتقليل من صور الجنود بالزي العسكري على فيسبوك.

وهذه البرامج الخبيثة تسمح لقسم السايبر في حماس بالسيطرة على هواتف الجنود عن بعد والتنصت على أحاديثهم وتشغيل كاميرات هواتفهم داخل المواقع العسكرية حيث جرى إحصاء حصول الحركة على تصوير من هواتف الجنود خلال حراستهم للحدود مع قطاع غزة.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

images (12)

الدكتور محمد بديع ينعي شيخ الثوار مهدي عاكف

بوابة القليوبية السبت 23سبتمبر نعى مرشد جماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع اليوم السبت، سلفه ...