الصين تحظر أي ألعاب مشابهة لـ”بوكيمون جو”

2-82-660x330

بوابة القليوبية 10 يناير 2017

خلال العام الماضي، تمكن تطبيق “بوكيمون جو” من السيطرة على عقول المستخدمين حول العالم، وليس هذا فقط، بل إن اللعبة تسببت في تخوفات كبيرة لعدد من الحكومات حول العالم بسبب تأثيرها السلبي على الأمن العام، وهو الأمر الذي دفع الحكومة الصينية للإعلان عن أنها لن تسمح بإطلاق ألعاب جديدة تعمل بتكنولوجيا الواقع المعزز حتى يتم تقييم المخاطر الأمنية المحتملة.

وهذا الإعلان يأتي على الرغم من أنه حتى الآن لم يتم السماح لشركة Niantic بإطلاق لعبة “بوكيمون جو” في الصين بشكل رسمي، إلا أن هناك عددًا كبيرًا من المستخدمين يلعبونها بالفعل من خلال نسخ غير الرسمية.

والخوف من اللعبة الشهيرة وما يشبهها يأتي؛ لأنها تجعل اللاعبين مضطرين للتجول في الشوارع والبحث بكاميرا هواتفهم الذكية عن شخصيات البوكيمون، وهو الأمر الذي تسبب في الكثير من حوادث الطرق، وانتهاك الملكيات الخاصة، وظهور الكثير من المخاوف المتعلقة بخصوصية البيانات.

وقالت لجنة الصناعة الصينية في بيان لها: إن عدم إعطاء تصاريح للعبة بوكيمون جو وغيرها من التطبيقات التي تعمل بتقنية الواقع المعزز يهدف إلى الحفاظ على سلامة أرواح الناس وممتلكاتهم، وخلال هذه الفترة يتم التعاون مع الجهات الحكومية المختلفة لتقييم مخاطر اللعبة.

التعليقات

أضف تعليقك باستخدام حساب الفيس بوك

شاهد أيضاً

FB_IMG_1508362827902

ماذا تعني أذونات التطبيقات وكيف أعرف المشبوه منها؟

بوابة القليوبية الأربعاء 18 أكتوبر 2017   ينتاب العديد من أصحاب الهواتف الذكية شعور غير ...