مشاركات ومقالات

جمال نصار يكتب: العدالة الاجتماعية بين الإسلام والغرب

العدالة الاجتماعية هي تمكين كل ذي قوة من أن يعمل بمقدار طاقته، وكفالة العاجزين، فيتساوى الناس في تهيئة الفرص، وتُكْتَشف القدرات والمواهب، فيحسن التوظيف، وهذا هو التنظيم الجماعي السليم. وهذا لا يعني التسوية المطلقة؛ إذ ما يزال الناس مختلفين فقرًا وغنى، وقوة وضعفًا، وسعادة وشقاء؛ ويُبْتَلى بعض الخلق بالسعة في الرزق، ويبتلى بعضهم الآخر بالضيق، ويبتلى بعض البشر بالقوة، وبعضهم ...

أكمل القراءة »

عصام تليمة يكتب: الإسلام والرجم (21).. هل تنسخ السنة القرآن؟!

والنقاش حول الرجم، بحكم أن من يثبته يستدل بالسنة النبوية، على الرغم من عدم وروده في القرآن، وهذا معناه أن هناك نسخاً تقوم به السنة على تشريعات القرآن، وينبغي النقاش حول: نسخ القرآن بالسنة، وهل يقع أم لا؟ لقد اختلف علماء الأصول في: هل تنسخ السنة القرآن الكريم؟ وقد كان أول من تكلم في هذا الموضوع كتابةً هو الإمام الشافعي، ...

أكمل القراءة »

محمد هنيد يكتب: قيمة الإنسان بين تونس ومصر

عندما تبلغ معدلات الانتحار مستويات مرعبة في مصر وعندما ينتحر الشباب هناك بطرق مفزعة فإن ذلك مؤشر خطير على الحالة التي وصلت إليها البلاد. في تونس تكاد الطرقات تتحول إلى شوارع نحو الموت المحقق بعد الفاجعة الأليمة التي راح ضحيتها حوالي سبعون شابا وشابة في ريعان العمر.على الطرف الآخر من وسائل الموت والانتحار في بلادنا ما يبتلعه البحر الأبيض المتوسط ...

أكمل القراءة »

ماجد عزام يكتب: عزبة مرتضى منصور وأولاده

أغلق مرتضى منصور الاثنين الماضي أبواب نادي الزمالك لمنع اللاعبين من الخروج بعدما دافعوا عن أنفسهم، وسمعتهم وعائلاتهم، في لقاء عاصف معه جرى مساء اليوم نفسه في النادي لمناقشة أوضاعه المتردية، المالية والإدارية والفنية. المشهد أكد بما لا يدع مجالاً للشك تصرف منصور تجاه النادي كعزبة له ولأولاده، كما قال حرفياً منذ سنتين، قبل أن يقوم بتأجيره لتركي الشيخ الذي ...

أكمل القراءة »

سيف الدين عبد الفتاح يكتب: من الذي يصنع يأس الشباب؟!.. أحداث كاشفة (35)

تتداخل المشاهد وتتلاحق في حوادث انتحار لثلاثة من الشباب في أقل من أربع وعشرين ساعة. وتؤكد الإحصاءات المختلفة عن أن مصر تُصنف من دول يكثر فيها الانتحار، ومن المؤسف أن تتضاعف أعداد المنتحرين أضعافا كثيرة بأشكال مختلفة من فئة الشباب خاصة بعد انقلاب الثالث من تموز/ يوليو. وعلى الجهة الأخرى نشهد بعض مشاهد اللقطة التي يحترفها النظام الانقلابي ضمن مؤتمرات ...

أكمل القراءة »

عبد الله الأشعل يكتب: تأملات في ذكرى قرار التقسيم

في 29 تشرين الثاني/ نوفمبر من كل عام تحل الذكرى السنوية لقرار التقسيم الصادر من الجمعية العامة للأمم المتحدة، في مثل هذا اليوم من عام 1947. ونبدي الملاحظات الآتية: أولا: هذا القرار يؤرخ له العرب بأنه بداية النكبة، وأن عرب فلسطين ظنوا أنها غارة من العصابات الصهيونية لا تلبث أن تنقشع، خاصة عندما خفت القوات العربية لنجدة إخوانهم في فلسطين، ...

أكمل القراءة »

شريف أيمن يكتب: هشاشة البنيان الاجتماعي

استقرّت المفاهيم السياسية التي تضع إطار نشأة الدول على ثلاثة محددات: أولا، مجتمع أو شعب، ثانيا، أرض أو إقليم يمثل الوعاء الحدودي لهذه الجماعة، وأخيرا، سلطة تنظّم العمل داخل هذه الجماعة. فالإنسان هو أصل الاجتماع، وهو غاية التنظيم، وأي حَرْفٍ لأوَّليَّة الإنسان في هذا الترتيب، فستكون الغاية دون مِرَاء تعزيز وضع السلطة في هذا الثالوث الذي أصبح أخطر ما مَرَّ ...

أكمل القراءة »

محمد عماد صابر يكتب: السيسي وعصابته.. نظرية “الأمن أساس الحكم” وليس “العدل أساس الملك”

لقد قام السيسي بتعيين 16 محافظا جديدا بينهم 11 لواء، وتعتبر هذه الحركة هي الرابعة في عهد قائد الانقلاب. وقد سبقتها الحركة الثالثة في آب/ أغسطس 2018، حيث أدى 19 لواء اليمين الدستورية كمحافظين من أصل 27 محافظا، واحتفظ خمسة لواءات وقتها بمناصبهم. إن توسع النظام المصري بشكل عام “في تعيين اللواءات بعد المعاش هو سياسة قديمة وليست جديدة، ولكن ...

أكمل القراءة »

هشام عبد الحميد يكتب: هوس الجوكر

حالة من الهوس سيطرت على جمهور السينما في العالم، وبشكل خاص في الشرق الأوسط، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي بمختلف تصنيفاتها (تويتر فيسبوك، إنستجرام، إلى آخره..). وفي سابقة تُعّد الأولى من نوعها، وربما تكون الأخيرة، ينبري الجمهور المفتون بالفيلم، وتحديدا بأداء “جواكين فينكس” الرائع للجوكر، بتناول الفيلم تحليلا وتدقيقا وتمحيصا. وأصبحت شخصية الجوكر شخصية الموسم بلا منازع، وأصبح تقليد “ماسك” (قناع) ...

أكمل القراءة »

سليم عزوز يكتب: حتى بسمة وهبة!

لم تعد المعارضة وحدها التي تتحدث عن تكميم الأفواه، فقد انتقلت الشكوى إلى “الموالاة”، ومن “مفيد فوزي”، إلى “بسمة وهبة”! فالفاصل الزمني بين شكوى “مفيد” و”بسمة” هو أيام، حيث كتب الأول مقاله “شيء من الخوف”، عن القمع وتحويل الاعلام إلى ملف أمني، وتكليف ضباط بعينهم بإدارة هذا الملف، والتحكم حتى في ظهور الضيوف على القنوات المختلفة! وقد تبعته “بسمة وهبة” ...

أكمل القراءة »